أخبار البلد
pixabay

سلاح المدارس ضد العنف المستشري في مجتمعنا العربي


في حديث مع ماجدة ناطور مديرة مدرسة الزهراء في قلنسوة قال: "المدرسة اخذت على عاتقها شعار وبرنامج الذي بي وفقا للواقع الذي نعيشه, مدرسة الزهراء تربي انسانا مبادرًا فعالًا طموحًا ذا قيم ومبدع, تحت هذه المقوله هناك العديد من البرامج التي تعالج العنف, اهمها أن الان من ينهي الصف السادس يخرج بحلم وطموح وهدف فنحن في المدرسة قمنا باعطائه جميع الاليات التي قد تساعده على تحقيق حلمه".


من هذه البرامج, لقاء اسبوع بين المربي وطلابه, هذه الحصة يتم تمرير عدة ورشات التي من خلالها يتحدث الطالب عن حلمه, اما برنامج اخر فهو مقابلة شخصيات ناجحة من مجتمعنا التي تخطت كل الحواجز.

إعلان


واضافت انه: "اذا تأسسنا بطريقة صحيحة فأن المبدأ كاملا سيكون صحيح, اذا بذلنا جهدنا مع الطلاب في المرحلة الابتدائية فهذا سيؤسس الطالب للحياة المستقبلية بطريقة اكثر ناجحة وبعدية عن العنف". 


وقالت أن: "هو ليس برنامج موجود في وزارة المعارف انما هو برنامج مدرسي ومبادرة مدرسية بدعم من وزارة المعارف". 


واضافت: "عمل المدرسة يجب ان يكون مضاعف, اي ان يكون مع الطالب وكذلك مع عائلته, احد المشاريع التي نعمل بها هو مشروع "ابني مشروع حياتي" الذي يتم التواصل فيه مع الاهالي ودعوتهم لورشات عمل مع طلابهم لكي يكون لنا تأثير عليهم".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد