محليات
wikipedia

الشمس تحاور "حاييم اورون" حول التحالف الجديد بين حزبيّ العمل وميرتس


اعلن حزبا "العمل - جيشر" وميرتس صباح اليوم الاثنين، عن خوض إنتخابات الكنيست المقررة في 2 مارس في قائمة واحدة، وسيترأس عمير بيرتس هذا التحالف الجديد، يليه رئيسة "غيشر"، أورلي أبيكاسيس،. وجاء القرار بعد محادثات بين زعيم حزب العمل، عمير بيرتس، وزعيم حزب ميرتس، نيتسان هورفيتس، بسبب خشية الحزبين أن يفشلا في تخطي نسبة الحسم اذا خاضا الانتخابات بشكل منفصل.


وذكر رئيسا الحزبين في بيان: “هذه خطوة مهمة لانتخابات عام 2020، والتي ستضمن القدرة على تشكيل حكومة التغيير والأمل”، وأضافا أن التحالف الجديد، الذي لم يتم تسميته بعد، سيكون بمثابة “القلب الاجتماعي والبوصلة الدبلوماسية للحكومة المقبلة بعد نهاية عهد نتنياهو”.

إعلان


وسيحصل “العمل-غيشر” على ستة مقاعد من المراكز ال11 في القائمة الجديدة، في حين سيحصل حزب ميرتس على 5. وسوف يقود بيرتس القائمة، تليه في المركز الثاني ليفي أبيكاسيس، بينما سيكون نيتسان هوروفيتس رقم 3 في القائمة، يتبعهم تمار زاندبرغ (ميرتس)، إيتسيك شمولي وميراف ميخائيلي (العمل)، يائير غولان، المركز السابع. وسيكمل عضوا الكنيست عومر بارليف ورافيتال سويد من حزب العمل المراكز العشرة الأولى في القائمة، بينما حصل عيساوي فريج (ميرتس) على المركز ال11.


هذا وحاورت اذاعة الشمس الوزير السابق "حاييم اورون"، وأحد قادة ميرتس السابقين، حول التحالف الذي حصل الليلة الماضية، ورؤيته ما بين الماضي والحاضر لحزب ميرتس، وتساءلت اذاعة الشمس معه، حول قراءته للمشهد السياسي: وهل انهى ميرتس دوره التاريخي؟


ويذكر ان "حاييم رامون" كان في حكومة رابين عندما وصل حزب ميرتس الى 12 مقعدًا، حين كان يملك قوة وشعبية جماهيرية، لكنه بات الآت يتضاءل. وكان عمير بيرتس قد صرح امس ظهرًا انه لا مناص من التحالف مع ميرتس، حيث بدا حينها التغير في الموقف.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد