محليات
تصوير מד"א

رامي شومر للشمس: "السبب الأكبر لارتفاع عدد ضحايا حوادث العمل هو عدم وجود رادع يفرض عقويات صارمة على المسؤولين"


أظهرت معطيات تتعلق بحوادث العمل، نتائج مقلقة، حيث تبين ارتفاع عدد ضحايا حوادث العمل في العام 2019 بنسبة 23% قياسًا للعام الذي سبقه 2018، وذلك بعد أن لقي 86 قتيلًا مصرعهم في العام 2019، فيما شكّلت حوادث العمل التي وقعت في فرع البناء 56% من هذه الحوادث، وتعتبر نسبة الضحايا للعام 2019 هي الأعلى منذ 20 عامًا.


وحول اسباب ارتفاع نسبة حوادث العمل، أشار رامي شومر من جمعية "صوت العامل"، خلال حديثه مع اذاعة الشمس، الى نسبة العمال المتزايدة كل عام في اماكن العمل المختلفة في البلاد، وبخاصة في فرع البناء.

إعلان


لكنه لفت الى ان السبب الأكبر، هو عدم وجود وسائل ردع في كل ما يتعلق بموضوع الأمن والأمان، او محاسبة المسؤولين عن اماكن العمل، عند حصول حادث عمل، ما يؤدي الى استمرار هذه الحوادث وقوع ضحايا.


هذا وحمّل المسؤولية في ذلك، الى عدة وزارات مختلفة، ومنها وزارة العمل المسؤولة عن كل ما يحدث في اماكن العمل، وكذلك وزارة المالية التي يجب عليها ان تخصص الموارد المختلفة، بهدف الحفاظ على امن وسلامة العمال، وكذلك جهاز الشرطة في فرض رادع ومعاقبة المسؤولين، وكذلك لجنة التحقيق في حوادث العمل والتي اقيمت مطلع العام الماضي.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد