صحة
flicker

كيف يمكن أن نقضي على آلام الظهر بشكل نهائي؟


تحدثت اذاعة الشمس مع مختص جراحة العمود الفقري في مستشفى رمبام، د.الياس حدّاد، حول آلام الظهر، التي يعاني منها غالبية الناس.


وتطرقت الشمس الى اسباب آلام الظهر، ومن هي الفئة التي يمكن ان تتعرض لها، وكيف يمكن ان نمنع حدوثها، وما دور ممارسة الرياضة في القضاء عليها، وهل هناك انواع من الرياضة يمنع ممارستها لمن يعاني من آلام الظهر؟

إعلان


كما قدم د. الياس حدّاد نصائحه الهامة لمن يعاني من آلام الظهر، ولمن يمكن ان يتعرض لها، وخاصة السائقين اللذين يقضون ساعات طويلة في القيادة بحكم عملهم، وكذلك الموظفين اللذين يعملون خلف الحواسيب ويضطرون للجلوس ساعات طويلة في المكاتب وآخرين.


اسباب ألم الظهر

التوتر العضلي: في اغلب الحالات تكون اسباب الام الظهر ناجمة عن توتر (شد) العضلاتوالأربطة، جراء القيام برفع وزن ثقيل بشكل غير صحيح، أو نتيجة لحركة فجائية غير صحيحة. 


مشاكل في مبنى الظهر: في حالات معينة تعود اسباب الم الظهر إلى مشاكل في مبنى الظهر نفسه، مثل الإصابة بفقرة بارزة أو ممزقة.


عرق النساء: في حالة قام القرص الفقري البارز أو الممزق بالضغط على احد الأعصاب الرئيسية في منطقة الظهر، يمكن للالم الناتج عن هذا الضغط أن ينتقل باتجاه الرجل والتسبب بعرق النسا، وهو ألم حاد جدا، يسبب وخزاً ابتداء من مؤخرة الإنسان وعلى امتداد الجانب الخلفي لساقه.


التهاب المفاصل: المفاصل الأكثر عرضة للإصابة كنتيجة لمرض الفصال العظمي هي: الحوض، اليدين، الركبتين والقسم السفلي من الظهر.


شذوذ في مبنى الهيكل العظمي: من الممكن أن تظهر الام الظهر في حال وجود انحناءات غير سليمة في العامود الفقري. إذا أصبحت هذه الانحناءات مسالة مبالغ فيها، فمن المحتمل ان يظهر القسم العلوي للظهر وكأنه أكثر تحدبا من العادة والقسم السفلي للظهر يبدو وكأنه أكثر تقعرا من العادة.


هشاشة العظام (Osteoporosis): من الممكن أن تظهر كسور الاجهاد (Stress Fractures) في فقرات العامود الفقري في حالة هشاشة العظام ووجود ثغرات بداخلها.


علاج الم الظهر

من اجل علاج الم الظهر من المحتمل أن يصف لك الطبيب أدوية بدون ستيرويدات أو أدوية لعلاج الالتهاب، أو في حالات معينة أدوية لإرخاء العضلات، في سبيل تخفيف الام الظهر الخفيفة وحتى الام الظهر المتوسطة والام الظهر التي لا تتحسن بتناول مضادات الاوجاع التي يمكن اقتنائها دون الحاجة لوصفة طبية.


من الممكن تناول أدوية مخدرة لفترة زمنية قصيرة، مثل الكوديين (Codeine)، ولكن تحت إشراف طبي فقط.


في غالبية الحالات يمكن علاج الام الظهر في وقت لا يتعدى عدة أسابيع، بمساعدة علاجات بسيطة وذاتية يمكن القيام بها في البيت والاعتناء بحالتك بشكل كاف. ويمكن ان تكون الأدوية المهدئة لالام الظهر والتي لا حاجة للحصول على وصفة طبية لاقتنائها، هي كل ما تحتاجه لتخفيف الام الظهر.


الراحة لفترة قصيرة بالسرير من الممكن ان تساعدك، إلا أن الاستلقاء لمدة أكثر من يومين من الممكن أن يضر بك بدل أن يفيدك.


في حال عدم نجاعة علاج الام الظهر البيتي فانه بإمكان الطبيب أن يصف لك أدوية أكثر فعالية أو طرق علاج اخرى، مثل العلاج الفيزيائي (العلاج الطبيعي) او الرياضة البدنية.


العلاج بالحُقَن: في حال عدم نجاح الوسائل الأُخرى في تخفيف الام الظهر وانتقال الألم باتجاه الأرجُل، قد يقوم الطبيب بحقنك بالكورتيزون (cortisone) وهذه الحقنة تستعمل ضد الالتهاب، ويتم تفريغها في الفراغ الموجود حول العامود الفقري (حيز الفوق جافية - Epidural Cavity).


عملية جراحية: فقط عدد قليل من الناس يحتاجون لحل جراحي لالام الظهر.


الوقاية من الم الظهر

من أجل المحافظة على ظهر معافى وقوي ننصحك بالتالي :

اجراء تمارين رياضية منظمة.

بناء كتلة عضلات وتليينها.

التوقف عن التدخين.

المحافظة على وزن سليم.

تحريك الجسم بصورة سليمة بما في ذلك:

الوقوف بشكل صحيح. التأكد من أن وضعية الحوض حيادية.

الجلوس بشكل سليم. احرص على اختيار كرسي مع دعم للقسم السفلي لظهرك، مزود بسناد لليدين وقاعدة متحركة.

نمط حياة صحي، المواظبة على تحريك رجليك.

بإمكانك أن تمنع الام الظهر بواسطة تحسين لياقتك البدنية وتعلم ممارسة الحركات الجسدية بشكل سليم.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد