أخبار البلد
تصوير ناشطين

خالد شحادة يتحدث للشمس عن المستجدات في قضية ازمة السير الخانقة في مفرق المشهد - الرينة



يعاني سكان قرى منطقة الناصرة، وتحديدًا المسافرين باتجاه مفرق المشهد – الرينة من كفركنا، من ازمة سير خانقة منذ سنوات، دون اي حلول من قبل المسؤولين والوزارات التي تعنى بهذا الشأن، ما يشكل معاناة حقيقة لأهالي المنطقة وتذمرًا كبيرًا.


إعلان

واجتمع يوم امس نواب القائمة المشتركة لبحث الموضوع مع وزير المواصلات، وتحدثت اذاعة الشمس مع مهندس المجلس المحلي في المشهد خالد شحادة، احد اللذين شاركوا في هذا الإجتماع، حول النتائج التي اسفرت عنها هذه الجلسة.


وأشار الأستاذ خالد شحادة خلال حديثه مع اذاعة الشمس، الى ان هذا الموضوع يُناقش منذ 3 سنوات، وعقدت اجتماعات عدة مع الوزير ومع شركة "نتيفي يسرائيل"، وقال: "نعلم ان هذا الموضوع مقلق ومعيق جدًا للمواطنين، وللأسف فالإجتماع مع الوزير لم يسفر عن قرارات حاسمة، انما حددت جلسة مع المدير العام لشركة "نتيفي يسرائيل" لبحث الموضوع بتاريخ 15/01/2020، وخلال الجلسة يوم امس استعرضت ملخص الجلسات التي كانت في السابق".


وأضاف: "عُين مدير للمشروع من قبل شركة "نتيفي يسرائيل" وعيّن مخطط ايضا، لكن اكثر طروحاتنا مع الوزير هو البطؤ الحاصل في هذا الموضوع، واليوم يتحدثون عن فترة تصل الى 8 اشهر لانجاز المخطط، علمًا انه عُين مخطط قبل 3 اشهر ولم ينجز اي تقدم بسبب عدم وجود مدير للمشروع، لكن الآن عُين مدير للمشروع، والذي وعد بتسريع العمل على المخطط".


وتابع: "هناك مخطِِّط في الوقت الحالي والذي بدأ بدراسة البدائل التي طرحت من قبلنا، وهي بدائل مؤقتة لحل الأزمة ومنها اضافة مسلك آخر للمسافرين من كفركنا باتجاه المشهد والرينة، كما طرح وضع اشارة ضوئية لتمرير كمية اكبر من السيارات والحل الأبعد هو اقامة جسر بالتوازي مع اقامة القطار الخفيف المنوي اقامته في المنطقة والذي يصل من حيفا الى الناصرة، وهذه هي البدائل التي طرحت والوزير وعد بتسريع العمل على المخطط، وفحص الموضوع مع شركة "نتيفي يسرائيل"، مع هذا سنضغط على "نتيفي يسرائيل" لانجاز التخطيط خلال مدة اقل، ثم البدء بتنفيذه والذي من المتوقع ان يمتد تنفيذ المخطط بعد اتمامه لـ 8 اشهر".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد