أخبار البلد
مصدر الصور: الشرطة + ناشطين

والدة الفتى المغدور عادل خطيب من شفاعمرو تبكي ابنها عبر اثير الشمس




حديث مؤثر جدًا اجرته اذاعة الشمس مؤخرًا قبيل انطلاق الجنازة، مع والدة الفتى المرحوم عادل خطيب (17 عامًا) من شفاعمرو، بعد تعرضه لجريمة بشعة.


إعلان

وبكت والدة الفتى المرحوم بتأثر شديد خلال حديثها مع اذاعة الشمس، وقالت: "ابني لم يكن عنيفًا وكان يكره العنف، ولم تكن لديه مشاكل مع اي احد، وكان اصدقاؤه يأتون الى البيت ليزوروه وليتسامروا معه، وكان هو ايضًا يذهب اليهم، وكانت حياته عادية وكان سعيدًا".


واضافت: "حصلت هناك مشكلة بينه وبين بعض الشبان الصغار، قبل 6 اشهر، وحلّت المشكلة، واصلحناهم، لكنهم وكما يبدو كانوا يضمرون له الشر، وخططوا لقتله، وهذا ما حصل حقًا، لذا خسرت ابني".


وتابعت والدة الفتى المرحوم: "على الأمهات تربية ابنائهم، فانا لست مجبرة لتحمل اشخاص مريضين يقدموا على قتل ابني بهذه الطريقة".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد