تشهد مدينة كفر قاسم في الآونة الاخيرة، فعاليات ونشاطات احتجاجية ضد مخطط اقامة محطة الطاقة، المزمع اقامتها على اراضي كفرقاسم، والتي ستلتهم مساحات شاسعة من اراضيها وتضرب بصحة وسلامة السكان.


إعلان

وتنشط مجموعة نساء ناشطات، حراكا فعالا واسع النطاق، لرفع الوعي من مخاطر اقامتها، وتجنيد الجماهير لاتخاذ موقف موحد للاعتراض على تنفيذ المخطط.


واشارت الناشطة آمنه عيسى عضو لجنة اولياء الامور، إن هذه الفعاليات هي رسالة من جميع اهالي كفر قاسم كبارها وصغارها، هي أقوى رسالة لنحمل المسؤولية للجهات المختصة، وها هم الاطفال بانفسهم يستصرخون: "أغيثونا.. محطة الطاقة ستخنقنا"، بعد أن عاشوا تجربة الاضطرار لاستعمال الاقنعة في حال تلوث الهواء، ضمن سلسلة النشاطات.


واشارت عيسى، الى ان سكان راس العين ابمجاورة قد التأموا مع اهالي كفر قاسم في الهدف الموحد لمنع اقامة المحطة، لخطورتها على السكان. هذا وستنظم يوم الجمعة القادم وقفة احتجاجبة بالتعاون مع سكان راس العين وكفرقاسم.









0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد