أخبار البلد
تصوير ناشطين

جمال حوش للشمس: "يومًا بعد يوم تشهد كفرمندا ازالة كل توتر وترسبات قديمة، واللقاء كان وديًا بين مؤنس عبد الحليم وعلي زيدان"



حول الأجواء العامة في كفرمندا، عقب قرار المحكمة المركزية في حيفا يوم امس، التي اقرت رفض الإستئناف الذي يطعن بنتائج الإنتخابات الأخيرة للسلطة المحلية، والذي قُدم من قبل مرشح الرئاسة السابق علي زيدان، وقررت المحكمة عدم اعادة الإنتخابات، وإبقاء مؤنس عبد الحليم رئيسًا للمجلس المحلي، تحدثت اذاعة الشمس مع عضو المجلس المحلي في كفرمندا جمال حوش.


إعلان

وأشار جمال حوش الى ان الأوضاع في كفرمندا هادئة، ويمكن ان نطمئن المجتمع العربي، مضيفًا أن: "يومًا بعد يوم نعمل على ازالة كل توتر وترسبات قديمة في كفرمندا".


وحول اللقاء الودي الذي أجري يوم امس بين مؤنس عبد الحليم وعلي زيدان، لفت أن: "الشرطة توجهت بطلب لهذا اللقاء وقبلنا بذلك، وتوجهوا الى علي زيدان وهو ايضًا قبل بذلك، وكان اللقاء وديُا، والطرفان ابديا استعدادهما للعمل بهدف مصلحة البلد، والحفاظ على الهدوء في البلدة".


هذا وأعرب جمال حوش عن امله بإستمرار العلاقة بين الطرفين لأجل مصلحة البلد. وتابع: "مؤنس عبد الحليم توجه بطلب لائتلاف شامل، لكن ما منع هذا هو استمرار المحاكم ووجود قضايا مفتوحة، لكن نأمل ان يؤدي اللقاء الودي الذي كان بينهما، الى بناء تصور شامل، وأن يكون علي زيدان احد الأشخاص الداعين الى هذا الإئتلاف بحكم موقعه".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد