محليات
pixabay

ليندا خوالد-ابو حوف في حديث مع الشمس حول المعطيات التي تم نشرها عن ازدياد نسبة النساء المتحدثات عن تعرضهن لاعتداءات


في حديث مع ليندا خوالد, مركزة مركز نساء ضد العنف, لمساعدة ضحايا الاعتداءات الجنسية والجسدية قال انه وباخر 5 سنوات, اي من عام 2013 حتى يومنا, هناك ارتفاع بنسبة 40% بعدد التوجهات التي تصل لاتحاد مراكز المساعدة, وفقا لمعطيات ال 2018 وصل لنا  51 الف توجه, من هذه التوجهات كان هناك مايقارب ال 12 الف جديد, المعطيات تشير الى نسب كبيرة من الاعتداء, 60% من الاشخاص الذين تم الاعتداء عليهم كانوا قاصرين, 40% هم راشدين. 89% كانوا نساء وطفلات, و11% كانوا اطفال ذكور. 


هناك نسبة كبيرة من الاشخاص يتجهون للعلاج النفسي بعد ان مروا باعتداء جنسي. لكن تكمن المشكلة في ان يتوجه الاشخاص من مجتمعنا العربي, الذين تم الاعتداء عليهم الى مراكز العلاج اليهودية, اولا بسب صعوبة الترجمة الى لغة مختلفة, وثانيًا بسبب اختلاف الثقافات, وحساسية الموضوع بمجتمعنا. 

إعلان

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد