فلسطيني
تصوير ناشطين

اياد حمد للشمس: "سنواصل النضال لنقل الحقائق"



تواصلت اليوم فعاليات التضامن مع الصحفي والمصور معاذ عمارنة, الذي تعرض لاصابة مباشرة في عينه, خلال تغطية فعاليات احتجاجية في بلدة صوريف, قضاء الخليل, نهاية الاسبوع الماضي. ويرقد عمارنة للعلاج في مستشفى هداسا عين كارم, وقد خضع لسلسلة عمليات جراحية في عينه كان اخرها صباح اليوم, حيث عمل الاطباء على استئصال جزء من عينه. 


يشار الى ان قضية الصحفي عمارنة اثارت ردود فعل على الساحة الفلسطينية والعربية, وبدأت حملة تضامن معه, شملت تصوير صحافيين ومصورين لانفسهم وهم يغطون العين اليسرى, ومنهم من ظهر على شاشات التلفزة والمواقع بعد وضع غطاء على عينهم. 

إعلان


من جانبها نددت نقابة الصحافيين الفلسطينيين بالحادث, واعتبرت ان الاعتداء على عمارنة يندرج في اطار سياسة اسرائيل لاسكات الصحافيين الفلسطينيين, واشار بيان صادر عن النقابة ان عمارنة اصيب خلال عمله الصحفي وكان يلبس الدرع الواقي والخوذة الخاصة بالصحافيين. 


هذا ووجه عمارنة رسالة شكر لكل من تضامن معه بعد اصابته.


وفي حديث مع اياد حمد, منسق نادي الصحافيين الفلسطيني حول الوضع الصحي لمعاذ وحول الاجراءات التي يتم اتخاذها بمثل هذه الحوادث قال "تم ادخال معاذ بالامس لغرفة العمليات, وتم استئصال عينه, وهذه مرحلة اولى لبدء العلاج, وهناك شظية موجودة في رأسه, وهناك خلاف بين الاطباء حول ما اذا كانوا سيقومون باخراج الشظية او ابقائها بالرأس, لم يتم اقرار ذلك بعد".


واضاف "لن نجلس وننتظر ان يتم ايذاء او قتل صحفي او مصور اخر, سنستمر باحتجاجاتنا حتى تتوقف هذه الاعتداءات على الصحافيين, سنضل نناضل عبر مواقع التواصل الاجتماعي لنقل كل الحقائق". 

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد