محليات
الشرطة

يوآف سجلوفتش للشمس: ما يجري في المجتمع العربي من إجرام لا يمكن تحمله ويستوجب خطة حكومية




حاورت اذاعة الشمس عضو الكنيست "يوآف سجلوفتش"، من حزب "كحول لفان"، عقب زيارته لخيمة الإعتصام التي اقامتها لجنة المتابعة، امام مكتب رئيس الحكومة في القدس، احتجاجًا على تفشي العنف والجريمة في المجتمع العربي، بمشاركة النواب العرب واعضاء كنيست واعضاء لجنة المتابعة وشخصيات اخرى.


إعلان

يُشار ان سجلوفتش كان يشغل في السابق قائدًا لوحدة لاهف 433، وكان ضابطًا كبيرًا في الشرطة. ويُذكر انه لم يحضر اي مسؤول حكومي الى خيمة الإعتصام، عدا المدير العام لوزارة الداخلية.


وتساءلت الشمس مع سجلوفتش هل الحضور الى الخيمة، يعني اعترافًا بتقصير الشرطة في عملها ازاء مواجهة العنف والجريمة في المجتمع العربي.


وأشار سجلوفتش الى انه حضر الى الخيمة، من منطلق التضامن، والشعور انه يمكن عمل شيء ما، فالواقع الذي يحياه المجتمع العربي لا يمكن تحمله، وعلى كل مواطن في الدولة ان يشعر هكذا، ويجب وضح حلول وخطط لما يجري في المجتمع العربي، ويمكن فعل هذا".


وأضاف: "ليس هناك فرق في قضية الإجرام والعنف، بين المجتمع العربي والمجتمع اليهودي، وقضية الإجرام يجب مكافحتها ومواجهتها، اضافة الى ان على الحكومة ان تعالج هذه القضية، وهناك حاجة لوضع خطة حكومية، وهناك وضع صعب بسبب ما يحصل من اجرام، وما يحصل في المجتمع العربي تجاوز كل الخطوط، ونأمل ان ننجح سويةً في وضع حد للعنف والجريمة".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد