محليات
pixapay

ارتفاع ملحوظ في عدد المتقدمين لبجروت الرياضيات بمستوى 5 وحدات في المجتمع العربي


كشف تقرير جديد لشبكة المدن المتميزة عن تحسن ملحوظ في نسبة المتقدمين لامتحان بجروت الرياضيات بمستوى خمس وحدات تعليمية في السلطات المحلية العربية. ومن بين 13 سلطة محلية شملها الفحص والتقرير، سجلت 8 سلطات تميزًا بشكل لافت في مؤشر الارتفاع. وتشير المعطيات إلى تحول هام، وهو اتخاذ المجتمع العربي قرارا استراتيجيا للتفوق والتميز من خلال تحقيق الإنجازات بموضوع الرياضيات. وينبع هذا التحول من إدراكه بأن قضية تعليم 5 وحدات أصبحت في السنوات الأخيرة، معيارا مركزيا ومقياسا لتقييم نجاح السلطة المحلية في مجال التربية والتعليم.


إعلان

أم الفحم

تراجع وانخفاض: 7.2% عام 2018 مقابل 9% عام 2017. عام 2012، بالتوازي مع انخفاض المعدل العام القطري، سجلت أم الفحم أيضًا انخفاضا في عدد المتقدمين لـ 5 وحدات، ولكن على عكس الرسم البياني العام الذي بدأ في الارتفاع، استمر الوضع في المدينة في التراجع. عام 2017 كانت هناك زيادة كبيرة في نسبة الـ 5 وحدات، ولكن العام الماضي سُجل انخفاض مرة أخرى. ويظهر الارتفاع والهبوط الحاد في البيانات المكونة من 5 وحدات أنه على الرغم من أن مدينة أم الفحم دُرجت بموقع أقل من المتوسط العام بين المدن، إلا أن قدرتها على الوصول لمستوى عالٍ وحتى تجاوزه واردة بالتأكيد.


باقة الغربية

تحسن وارتفاع: 9.8 % عام 2018 مقابل 7.1 % عام 2015. بين عامي 2012-2014، كانت هناك زيادة كبيرة بنسبة النجاح تزيد عن 20٪ في مدينة باقة الغربية، والتي توقفت عام 2015، بفعل انخفاض عدد الطلاب المتقدمين ل 5 وحدات في البلدة. ومع ذلك، اعتبارًا من عام 2016، سجلت المدينة ارتفاعا واضحا، بنسبة 20٪ تقريبًا عام 2018.


حورة

تراجع وانخفاض: 6.6٪ عام 2018 مقابل 7.9٪ عام 2016. يُظهر المجلس المحلي في حورة زيادة مذهلة بين الأعوام 2012-2016، تمثلت بنسبة فاقت 200٪ خلال الـ 4 سنوات، على الرغم من أن مجلس حورة المحلي مصنف في العنقود 2 من أصل 10 في السلم الاجتماعي-الاقتصادي. ومع ذلك، من عام 2017 إلى 2018، شهدت قرية حورة تباطئًا من الضروري وقفه، من أجل الحفاظ على الإنجازات وحتى تحقيق إنجازات أفضل في السنوات القادمة.


الطيبة

تحسن وارتفاع: 8.6٪ عام 2018 مقابل 5.2 ٪ عام 2015. حسب المعطيات سجلت مدينة الطيبة تراجعا مقلقا وآيلا للتدهور حتى عام 2014. ابتداء من عام 2015، ارتفعت نسبة خريجي الرياضيات بمستوى 5 وحدات تدريجيًا، لكنها لا تزال بعيدة عن المتوسط القطري. عام 2018، شهدت المدينة زيادة كبيرة بنسبة 38٪ في الخريجين الذين يدرسون 5 وحدات رياضيات. الاستثمار المستمر في توسيع تعليم الرياضيات في المدينة سيحسن وضعها ويدرجها قرب المتوسط العام أو أكثر.


الطيرة

تحسن وارتفاع: 8.5٪ عام 2018 مقابل 4.2 ٪ عام 2012. من عام 2012 إلى 2018، يمكن رؤية مؤشر مختلط من ارتفاع وهبوط، وذلك بسبب الانخفاض الحاد في عدد خريجي الرياضيات بمستوى 5 وحدات بداية العقد الأخير. عام 2018، شهدت مدينة الطيرة زيادة بنسبة 25٪ في عدد الخريجين الحاصلين على الوحدات الخمسة، لكنها لا تزال بعيدة عن المعدل القطري العام. الاتجاه الإيجابي المستمر والاستثمار في تعليم الرياضيات سوف يحسن وضعها في الرياضيات ويقربها من المعدل العام.


طمرة

مؤشر انخفاض: 11.6٪ عام 2018 مقابل 13.6٪ عام 2017. رغم الانخفاضات والزيادات الطفيفة بين الأعوام 2012-2018، سجلت طمرة تحسناً عاماً في نسبة الخريجين الحاصلين على 5 وحدات رياضيات بين الاعوام 2014 -2017، والتي تجاوزت نسبة 120٪. لكن للأسف عام 2018 انخفضت نسبة الخريجين الحاصلين على 5 وحدات، مما يجعل طمرة تحت المعدل العام.


المغار

ارتفاع مميز: 17.3 ٪ عام 2018 مقابل 5.5 ٪ عام 2012. على الرغم من تصنيفها المنخفض في السلم الاجتماعي والاقتصادي، إلا المجلس المحلي في البلدة سجل زيادة ثابتة ومثيرة للإعجاب بنسبة 215٪ خلال ست سنوات. فقط عام 2018 سجلت مدينة المغار زيادة بنسبة 25٪. هذا العام سجلت رقما قياسيا جديدًا، بل وتجاوزت المعدل العام. تحتل مدينة المغار المرتبة الثالثة من حيث معدل التحسن في نسبة الطلاب الذين يدرسون 5 وحدات رياضيات.


سخنين

مؤشر انخفاض: 14.9٪ عام 2018 مقابل 18.3٪ عام 2017. بين الأعوام 2012-2018 كانت هناك تقلبات حادة للغاية في نسبة الخريجين الحاصلين على 5 وحدات رياضيات في مدينة سخنين. عام 2018 طرأ انخفاض بنحو 20٪ في نسبة الخريجين الذين يدرسون 5 وحدات رياضيات، بعد زيادة بنسبة 50٪ عام 2017. رغم أن التراجع عام 2018 تمثل في 17 طالبًا فقط، يجب أن تستمر المدينة في الاستثمار في تعليم الرياضيات لطلابها من أجل تحقيق نتائج جيدة.


عرابة

مؤشر انخفاض: 13.2٪ عام 2018 مقابل 18.4٪ عام 2017. على الرغم من تدريج المدينة في أسفل السلم الاجتماعي والاقتصاد، إلا أنها سجلت تحسنا دائما نسبة الحاصلين بجروت رياضيات بمستوى 5 وحدات بين الأعوام 2012-2017، وكانت في موقع آمن فوق المتوسط العام. عام 2018 طرأ انخفاض حاد في نسبة الحاصلين على 5 وحدات رياضيات في المدينة بحوالي 30٪ تقريبًا، مما أدى إلى تراجعها عن المعدل العام. ويكشف اختبار إضافي معمق أن هذا الانخفاض يمثل عدديًا 3 طلاب فقط. مع ذلك ومن أجل الحفاظ على مؤشر الارتفاع المستمر في المدينة حتى عام 2017، يجب أن تستمر في الاستثمار توسيع دراسات الرياضيات للطلاب في المدينة.


رهط

مؤشر ارتفاع ملحوظ: 3.7٪ عام 2018 مقابل 1.2٪ عام 2012. نسبة الطلاب الذين يدرسون 5 وحدات رياضيات في رهط، كان منخفضة جدًا بداية العقد الأخير، إذ تقدم عام 2015 طالب واحد فقط في المدينة لبجروت 5 وحدات رياضيات. عام 2016 ارتفع عدد المتقدمين لبجروت 5 وحدات إلى 21 طالبا، بينما وصل عام 2018 عدد الخريجين الحاصلين على 5 وحدات إلى 46 طالبًا. على الرغم من أن هذا الارتفاع ليس كبيرا من ناحية عددية، إلا أن قوة التحسن بالنسبة المئوية هائلة جدًا. رغم تواجد مدينة رهط أسفل السلم الاجتماعي والاقتصادي، ورغم أن نسبة الخريجين الحاصلين على 5 وحدات رياضيات أقل بكثير من المتوسط العام، إلا أن مؤشر التحسن مشجع ومبارك.


شفاعمرو

مؤشر ارتفاع : 8.9% عام 2018 مقابل 3.4% عام 2014. بعد انخفاض 55% بنسبة الحاصلين على 5 وحدات بجروت في شفاعمرو بين الاعوام 2010-2014، طرأت عام 2015 زيادة ثابتة استمرت حتى عام 2018. رغم أن نسبة الخريجين الحاصلين على 5 وحدات رياضيات في شفاعمرو لا يزال أقل من المعدل العام، إلا أن هنالك ارتفاع كبير يفوق 160% في نسبة الطلاب الذين يدرسون 5 وحدات رياضيات في المدينة.


تل السبع

مؤشر تحسن: 2.4% عام 2018 مقابل 0.4% عام 2012. نسبة الخريجين الحاصلين على 5 وحدات في تل السبع هي الأدنى في البلاد، لكنها ترتفع ببطء.. عام 2018 تقدم 10 طلاب لبجروت 5 وحدات رياضيات .


الناصرة

اتجاه تحسن: 15.1% عام 2018 مقابل 11.0% عام 2012. بعد سنوات من تسجيل اتجاه مختلط في مدينة الناصرة، بدأ يظهر في المدينة تحسن قوي من عام 2016 إلى 2018 في نسبة الحاصلين على 5 وحدات. عام 2017 شهدت المدينة زيادة بنحو 40% في نسبة الطلاب الذين يدرسون الرياضيات بشكل موسع، في حين شهدت عام 2018 زيادة معتدلة أكثر، الأمر الذي وضع الناصرة في بموقع أقل بقليل من المعدل العام.


وتعقيبا على هذه النتائج والمعطيات قالت مديرة شبكة المدن المتميزة،سيفان لاندمان: "تشير البيانات إلى أن سر نجاح السلطات المحلية التي تنتمي إلى مجموعات 1-6 لا يكمن في موقعها على السلم الاقتصادي والاجتماعي، بل في رغبة القيادة المحلية في تولي زمام الأمور وترسيخ البرامج التعليمية الشاملة التي خلقت الظروف واتاحت الفرص لتحقيق التميز. تسجيل 18 سلطة محلية ارتفاعا بنسبة فاقت 50% على مدار السنوات الثلاث الماضية، من بينها مدن كبيرة وصغيرة، غنية وفقيرة، يهودية وعربية، حقيقة تؤكد أن اتخاذ قرار حازم وعيني من قبل رئيس البلدية وطاقم قسم التربية التعليم لترسيخ خطط عمل ناجعة، يمكن أن تقود لتحسن مستمر. "


شبكة المدن المتميزة هي مبادرة صندوق ترامب، بقيادة معهد الحكم المحلي في جامعة تل أبيب وبالتعاون مع مركز الحكم المحلي واتحاد مديري أقسام التربية والتعليم. تعتبر الشبكة بيتا مهنيا مرافقة للسلطات المحلية في مجال تطوير التميز في الرياضيات والعلوم، وتضم سلطات محلية ترفع راية تطوير التميز في هذه المجالات، ووضعت أهداف تميز أو التزمت في إقامة بنية تحتية لتحقيق أهداف التميز في تعليم الرياضيات والعلوم مع التشديد على 5 وحدات.

تستند المعلومات إلى تحليل ومعالجة بيانات "الصورة التربوية התמונה החינוכית" " التي تنشرها وزارة التربية والتعليم، وتشمل معطيات حول تحصيل الطلاب في السلطات المحلية في جميع أنحاء البلاد.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد