أخبار البلد
فيسبوك خطاب نصّار

ابن عم المرحوم فالح دحلة يستذكر بألم بحديثه مع الشمس صديقه "سأذكر كيف كان يوصل ابنته الوحيدة ميار الى المدرسة يوميًا، ويحمل حقيبتها على ظهره"




عقب الحدث المؤسف في طرعان، الذي راح ضحيته المرحوم فالح دحلة، تحدثت اذاعة الشمس مع احمد دحلة، ابن عم المرحوم وصديقه.


إعلان

واستذكر احمد ابن عمه وصديقه، والأوقات التي قضاها معه: "فالح لم يكن مجرد صديق عادي، وهو ابن عمي وصديقي وزميلي في المدرسة منذ الروضة، وكان بمثابة عم لبناتي اللواتي احببنه، كل ايامنا قضيناها سوية، حتى خلال ممارسة الرياضة، اضافة الى السهرات، وكان يسرّ لي بكل شيء، وقلما نجد صديقًا بمثل هذه المواصفات، ولحظة فقدانه كانت لحظة صعبة جدًا لا يمكن وصفها".


وأضاف: "اكثر ما اتذكره والذي يؤثر فيّ، انه كان يوصل ابنته الى المدرسة، ويحمل حقيبتها على ظهره، وابنته رزق بها بعد رحلة علاج طويلة، وكانت متعلقة به بشكل كبير".


وتابع: "كل من يعرف فالح يشهد بأخلاقه، وطيبة قلبه، كان انسانًا مسالمًا، يكره العنف، لكنه قُتل بدمٍ بارد. زوجته تعمل مربية، وفوجئ الجميع لدرجة صبرها، حيث كانت تذكر الله طيلة الوقت، وتدعو أن يصبرها ويعينها على تربية ابنتها".


واستطرد ابن عم المرحوم بحديثه مع الشمس: "نأمل أن تهدأ الأمور، وتعود طرعان كما كانت، وأن يكون فالح آخر ضحايا المجتمع العربي"

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد