صحة
pixapay

الجلطة الدماغية! أسبابها وأعراضها وكيفية الوقاية منها. د.نزار حوراني يتحدث للشمس



صادف في الـ 26 من شهر اكتوبر اليوم العالمي للسكتة الدماغية، والذي يهدف الى توعية الجمهور في موضوع السكتة الدماغية، واهمية تشخيص اعراضها، واهمية التوجه لأقرب مركز لتلقي العلاج، والذي يساعد بتخفيف الأعراض والمضاعفات، ويرفع من مستوى جودة الحياة.

وحاورت اذاعة الشمس حول هذا الموضوع د.نزار حوراني، مختص في طب الأعصاب، ومدير وحدة الدماغ والجلطات الدماغية في مستشفى بوريا، حول اسباب السكتة الدماغية وعلاجها وكيفية معرفة الشخص الذي يصاب بسكتة دماغية، وكيفية السلوك السليم لانقاذ الشخص المصاب.

ما هي السكتة الدماغية؟ السكتة الدماغية، أو الجلطة الدماغية تحدث عندما يتوقف، أو يتعرقل بشدّة، تدفق الدم إلى أحد أجزاء الدماغ، مما يحرم أنسجة المخّ من الأكسجين الضروري جدا ومواد التغذية الحيوية الأخرى. ومن جراء ذلك، تتعرض خلايا المخ للموت خلال دقائق قليلة. والسكتة الدماغية هي حالة طوارئ طبية، والعلاج الفوري لها أمر بالغ الحيوّية والأهمية، إذ يمكن من خلاله تقليل الأضرار للدماغ ومنع المضاعفات المحتملة ما بعد السكتة.

إعلان


اهمية معالجة السكتة الدماغية: من حسن الحظ إنه بالإمكان معالجة السكتة الدماغية. إن رفع مستوى السيطرة على معظم عوامل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، مثل فرط ضغط الدم، التدخين وفرط الكولسترول في الدم، هي السبب الرئيس، على الأرجح، لانخفاض حالات السكتة الدماغية.


أعراض السكتة الدماغية: شعور بشلل في جانب واحد من الجسم، صعوبات في المشي، صعوبات في التكلّم،شلل أو اخدِرار في جانب واحد من الجسم، صعوبات في الرؤية: 

الصداع:


أسباب السكتة الدماغية: السكتة الدماغية تحدث إذا كانت ثمة مشكلة أو خلل في كمية الدم الوافدة إلى الدماغ. أما المسبّب للنوع الآخر من السكتة الدماغية - السكتة الدماغية النزفيّة  فهو وجود فائض من الدم في الجمجمة.


عوامل الخطر للإصابة بسكتة دماغية تشمل: السن، الأشخاص في سن 55 عاما وما فوق، فرط ضغط الدم، التدخين، مرض السكري، السمنة، أمراض القلب والأوعية الدموية، سكتة دماغية سابقة أو نَوْبَةٌ إِقْفارِيَّةٌ عابِرَة، استخدام حبوب منع الحمل أو علاج هرموني أخر.


لمعالجة السكتة الدماغية: علاج طوارئ بواسطة الأدوية، الجراحة أو علاجات أخرى. 


الوقاية من السكتة الدماغية: إتباع أسلوب حياة صحي يشمل: معالجة فرط ضغط الدم (ضغط الدم المرتفع)،تقليل استهلاك الأطعمة الغنية بالكولسترول والدهنيات، تجنّب التدخين، معالجة السكري، المحافظة على وزن صحي، ممارسة الرياضة بانتظام، معالجة الضغوط النفسية، تجنّب المشروبات الكحولية، تجنّب المخدرات، المحافظة على نظام غذائي متوازن وصحي.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد