محليات

بعد اجتماع رؤساء السلطات المحلية مع قيادات في الشرطة الامتحان سيكون في العمل الميداني

اكد رؤساء سلطات محلية عربية على ضرورة تحرك الشرطة بشكل فعال في البلدات العربية لمواجهة العنف والجريمة

وعلمت اذاعة الشمس ان عددا من الرؤساء اقترحوا مواجهة العنف بقرارات تتمثل باصدار اوامر ادارية ضد الضالعين بالاجرام المنظم وهو ما تحفظ منه غالبية الرؤساء

إعلان

وكان العشرات من رؤساء السلطات المحلية قد اجتمعوا يوم امس مع ضباط كبار في القيادة القطرية للشرطة لبحث قضية العنف والجريمة في المجتمع العربي

وقال رئيس البلدية في كفر قاسم وعضو سكرتارية الجنة القطرية المحامي عادل بدير في حديث للشمس ان الجلسة كانت ايجابية باعتبار ان الرؤساء من جهة والضباط من جهة اخرى لم ينشغلوا في تبادل التهم بل تحدثوا عن ضرورة العمل من اجل اجتثاث العنف والجريمة وتحديدا الجريمة المنظمة من البلدات العربية

يشار الى ان الشرطة عرضت خلال اللقاء معطيات افادت ان نسبة الضالعين بالاجرام المنظم في المجتمع العربي لا تتعدى ال2.5 بالمئة

ويشار الى ان هذا الاجتماع تزامن مع سلسلة حوادث عنف واطلاق نار في العديد من البلدات العربية كان اخرها الليلة الماضية حيث تم الاعتداء بالضرب على القائم باعمال رئيس المجلس المحلي في قرية الرينة جميل برانسي .

وفي بلدة شعب، أطلق جناة عيارات نارية على شاب يبلغ من العمر 24 عاما، ما أسفر عن إصابته بجروح وصفت بأنها متوسطة، أحيل على إثرها إلى مستشفى الجليل الغربي في نهريا لاستكمال العلاج..

وفي مدينة قلنسوة، أطلق جناة النار على سيارة بينما كانت جاثمة في ساحة المسجد القديم، ما أسفر عن إلحاق أضرار دون الإبلاغ عن وقوع إصابات بشرية.

وفي قرية البعنة، اندلع شجار بين مجموعة من الشبان تخلله إطلاق نار وتحطيم سيارات ونوافذ منزل، ما نتج عن ذلك أضرار جسيمة في الممتلكات الخاصة دون الإبلاغ عن وقوع إصابات بشرية

يشار الى ان حوادث اطلاق نار كانت ايضا في قريي كابول وكفر قرع من خلال اطلاق النار على منزلي موظفين كبيرين في المجلس المحلي على خلفية ما وصف بنزاعات قديمة .






0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد