محليات
الشيخ علي الدنف

الشيخ علي الدنف في حواره للشمس من داخل المستشفى: ألقيت التحية على من حاول اغتيالي ولن تثنيني هذه المحاولة عن نشر الخير والسلام




أكد الشيخ علي الدنف رئيس الحركة الإسلامية في الرملة في حوار له مع إذاعة الشمس عن تقدم ملحوظ ومستمر في حالته الصحية حسب ما أكد له الأطباء، وأكد الشيخ على أن المحاولة كان لاغتياله وليست للتحذير حيث تعرض الشيخ لسبع رصاصات استهدفت مقتله.

إعلان

وفجر الشيخ مفاجأة بأنه قام بإلقاء التحية على الشخص المعتدي قبيل لحظات من اصابته ومحاولة قتله، حيث كان مكشوف الوجه ولا يظهر عليه أنه يحمل سلاحاً أو نوايا سيئة، حيث قام بمباغتته بسبع رصاصات اخترقت رصاصتين منهم جسده.

وأشار الشيخ أنه لم يتواجد في محيطه أي دلالات أو إشارات عن احتمالية تعرضه للهجوم أو الاعتداء، فهو انسان مسالم بطبيعته ولا يحمل عداءً مع أي أحد على حسب وصفه، فالأمر برمته كان مباغتاً، مشيراً أن المعتدي هو شاب في العشرينيات من عمره لا يعرفه أو سبق وتعامل معه أو رآه.

وأكد الشيخ أن حديثه في خطبة الجمعة الماضية هو حديث جميع الخطباء ومن يحمل المسؤولية، فحديثه يحمل دعوة للسلام والكف عن العنف ولا يحمل بتاتاً أي تهديد أو إساءة لأي طرف أو جماعة، وما يجب العمل عليه بعد نجاته من عملية الاغتيال هو العمل على انجاء المجتمع أكمله من عمليات الاغتيال التي يتعرض لها بشكل يومي.

وأكد أن الاستهداف لا علاقة لها بالخطبة التي ألقاها فمن قام بهذا الاعتداء هو مجرم في الأساس، وأكد أنه سيتصرف كالمعتاد ويؤدي ما يمليه عليه واجبه وضميره ولن يثنيه هذا الهجوم عن قول كلمة الحق، حيث سيستمر في محاربة العنف الذي يمثل وباءً في المجتمع، ولن تثنيه سبع رصاصات أو أي محاولات عن السعي في الخير ونشر السلام.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد