المثلث

الشرطة تنشر تفاصيل جريمة مقتل المرحوم عبد اللطيف تايه من قلنسوة، شاهدوا توثيق الجريمة

سميرة الحاج يحيى




توثيق فيديو: مشتبه يحطم زجاج سياره الضحية بواسطه اداة حديدية ومشتبه به آخر يطلق النار عليه

إعلان

أنهت الشرطة التحقيق في قضية مقتل المرحوم عبد اللطيف تايه التي وقعت في مدينة قلنسوة يوم 6.9.2019 الساعة 2:00 فجرًا، مع تلقي بلاغ في مركز الشرطه 100 عن رجل أطلقت عليه عيارات نارية واصابته في رأسه في مدينة قلنسوة.


قوات معززة من الشرطة سارعت إلى مكان الجريمة، وفي الوقت نفسه، تم نقل الضحية بواسطة سيارة إسعاف لتلقي العلاج الطبي في مستشفى مئير، وهو بحالة صعبة جدا. لكن للاسف الشديد اعلن يوم 11.9.2019 الأطباء على وفاتة الضحية متأثراً بجراحه.


وتبين وفق التحقيق أنه في يوم وقوع الجريمة وصل الضحية الى أحد الشوارع في مدينة قلنسوة وهو يقود سيارته فتوقف بعد اصطدامه بحاويه قمامة. في الوقت نفسه لاحظ عدد من المشتبه بهم تواجده في المكان فبدأوا بالسير نحوه، حيث قام أحدهم بإخراج أداة حديدية من جيبه وركض باتجاه السيارة. مع وصوله الى السيارة، كسر المشتبه الأول الزجاج من الجهه اليمنى للسياره، وحاول الضحية حاول الهروب من مكان الحادث لكن المشتبه الأول قام بكسر النافذة الخلفية للسيارة، ليُخرج المشتبه الثاني مسدسًا ويطلق عدة طلقات على السيارة.


في اطار التحقيق، تم القاء القبض على المشتبه إيهاب قحمان، البالغ من العمر 26 عامًا، للاشتباه به بتحطيم زجاج للسيارة يوم 6.9.2019. وكشف تحقيق أن المشتبه به بإطلاق النار هرب إلى مناطق السلطة الفلسطينية، مع مشتبهين آخرين بعد ان استقلوا سيارة أحد المشتبهين.

  

في يوم 21.9.19، سلم محمد قحمان البالغ من العمر 24 عاما المشتبه باطلاق النار ومشتبهين آخرين متورطين في الحادث انفسهم الى الشرطة. هذا وكشف التحقيق أن الخلفية على ما يبدو تعود الى نزاع سابع وشجار بين المشتبه به باطلاق النار واثنين آخرين مع الضحية وجاره وشخص آخر.


تم تمديد توقيف المشتبه بهم من وقت لآخر في محكمة الصلح بيتح تيكفا، لتقدم النيابة العامة لواء المركز يوم الخميس الماضي 3.10.2019، تصريح مدع ٍ ضد المشتبهين الأربعة حول نيتها بتقديم لوائح اتهام ضد مطلق النار، بتهمة ارتكاب جريمة قتل وثلاثة مشتبه بهم آخرين في جرائم أخرى. مرفقة بطلب تمديد توقيف حتى نهاية الاجراءات القانونية ضدهم.


مرفق: توثيق فيديو لاقوال قائد فريق التحقيق الخاص في مديرية الشرطه شارون -الرائد دورون احرك

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد