كشف اللواء محافظ مدينة قلقيلية السيد رافع رواجبه خلال كلمتة في حفل الافتتاح لمهرجان الجواف الرابع في قلقيلية قبل ظهر اليوم، لممارسة الاحتلال العدوانية لاهالي قلقيلية والحصار ما خلف الجدار العازل وتداعياته،


إعلان

مهرجان الصمود على ارض قلقيلية الخضراء،للمزارعين الذين حافظوا على ارضهم وتميزوا بخلق عمل ابداعي تجلت بخلق هذه العلاقة الطيبة بين المزارع والارض،ها المحصول الذ اصبح رمزا للمحافظة نفتخر به واصبح علامة فارقة وقوة اقتصاده له اثره الذي شكل حافزا للمزارعين بالثبات للارض لمواجهة اجراءات الاحتلال القامعة بحق هذه المحافظة المعطاء، وان اجراءات الاحتلال وظلمه، لن تثنينا عن المضي قدما والى الامام، وان يعلم المزارع ان يلتصق بارضه هو التحدي والصمود.


وكان قد افتتح مهرجان الجوافة الرابع التقليدي ، ككل عام، المئات من القيادة الفلسطينية وضيوف من خارج البلاد، مواطنين من كافة انحاء البلاد، نشطا وسياسيين، تجار واعضاء الغرفة التجارية، في الحديقة العامة للحيوانات في شمالي مدينة قلقيلية.


وافتتح الحفل الحاشد باجواء احتفالية بدءا من تلاوة ايات من الذكر الحكيم، ثم السلام الملكي والفاتحة على ارواح الشهداء،ثم كلمة رئيس الغرفة التجارية الاستاذ طارق شاور الذي شد على اهمية هذا المهرجان ،تلته فقرة شعرية من ابداع الطالب ايهاب مشاقي، ثم كلمة رئيس البلدية د. هشام المصري مرحب بالحضور والزخم الجماهيري الذي اثار المهرجان اعجابهم واستقطبهم من كافة ارجاء البلاد،تلته كلمة امين سر حركة فتح- اقليم قلقيلية الناشط محمود ولويل.


هذا وتخلل الحفل فقرة فنية لفرقة عيون القدس، مديرية التربية والتعليم،كلمة وزير الزراعة الفلسطيني الذي قام بتدشين حفل المهرجان أ رياض عطاري، ثم قص الشريط ، واختتم بجولة في محطات المهرجان البداعية من نتاج المزارعين والمشاركين في المهرجان من ابناء المحافظة.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد