فلسطيني
تصوير ناشطين

خليل شاهين للشمس: "الانتفاضة الثانية جاءت كتعبير عن اليأس من امكانية التوصل الى حلّ سياسي في ظل وصول المفاوضات الى طريق مسدود"





تتزامن هذه الأيام ذكرى مرور 19 عامًا على انطلاق الانتفاضة الثانية، بعد اقتحام شارون للمسجد الأقصى، وتحدثت اذاعة الشمس مع الأستاذ حليل شاهين من مركز مسار حول الفارق بين الانتفاضين واهجاف كل انتفاضة وما هي التغييرات التي والتورات التي حصلت.

إعلان


وقال شاهين للشمس: "علينا أن نأخذ السياق الفلسطيني العام خاصة بما يتعلق بالكفاح الشعبي الفلسطيني، فنحن أمام انتفاضتين الأولى في العام 87 والثانية في العام 2000 وكذلك الاجتياح الاسرائيلي في العام 2002 وما بعد ذلك".


ونوه الى أن هناك فارق جوهري بين الانتفاضتين، فالانتفاضة الأولى كانت انتفاضة الأمل، بمعنى الأمل بتحقيق حلّ سياسي قائم على فكرة ما يسمى الدولتين اي اقامة دولة فلسطينية مستقلة وتحقيق الحرية والاستقلالوالتي كانت شعارها، اما الانتفاضة الثانية فجاءت كتعبير عن اليأس من امكانية التوصل الى حلّ سياسي، خاصة في ظل وصول مسار المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية الى طريق مسدود، مع انعقاد قمة كامب ديفيد عام 2000 وفشلها حين كان باراك هو الذي يفاوض الفلسطنيين".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد