وادي عارة
الشرطة

د.علي جبارين للشمس: "ليس هناك ما يبرر وجود مركز للشرطة في ام الفحم ويجب اغلاقه"




حاورت اذاعة الشمس د.علي جبارين؛ نائب رئيس بلدية ام الفحم، عقب جريمة القتل الأخيرة التي اودت بحياة الشاب ابراهيم محاميد، والخطوات التي اتخذتها البلدية عقب هذا فقال:


إعلان

"قررنا استبدال اضراب المدارس بخطوات عملية اكثر، حيث قُرر تنظيم تظاهرة اليوم صباحًا امام مركز الشرطة في ام الفحم، ويوم الغد ستُنظم مظاهرات مدرسية في الأحياء المختلفة، وسيُخصص اول درسين اليوم للحديث عن كيفية مواجهة هذه الظاهرة، اضافة الى تحويل دروس التربية الى خطوات عملية".


وأضاف: "السؤال الذي يجب أن يُوجه الى الشرطة والقائمين عليها، هل هناك ما يبرر وجود الشرطة في ام الفحم؟ هل توقف بيع الأسلحة؟ هل توقفت جرائم القتل؟ هل توقف التعاطي بالمحرمات؟ السؤال الذي يجب أن يوجه الى اولئك القائمين على الشرطة في ام الفحم: هل يبرر وجودهم شيء؟"


وتابع: "أُسس مركز الشرطة لمحاربة ظواهر محددة وأمور واضحة، لكن استُعمل لأجل تحرير المخالفات وما الى ذلك، نحن بحاجة الى جسم يجفف كل الوسائل التي تؤدي الى القتل، ومحاربتها، الشرطة لم تقم بواجيها، لذا قُرر بشكل تلقائي خلال جلسة البلدية اغلاق مركز الشرطة الذي لم يقم بواجبه".


ووجه في ختام حديثه رسالة الى المسؤولين والجهات الرسمية: "التعامي والاستهتار بأبناء شعبنا مرفوض، كرة الثلج تتدحرج من اقصى الشمال الى اقصى الجنوب، الآن الكرة صغيرة ويمكن السيطرة عليها لكن حين تكبر فلا يمكن السيطرة عليها وسوف تضرب في أي مكان، لذا عليهم ان يتخذوا القرار لاجتثاث هذه الآفة قبل ان تستفحل، وسيعانون منها كما نعاني منها نحن الآن.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد