محليات

الشمس تحاور النائبين الجديدين سامي ابو شحادة وجابر عساقلة




حاورت اذاعة الشمس النائبين الجديدين في القائمة المشتركة جابر عساقلة (المكان الـ12) وكذلك سامي ابو شحادة (المكان الـ 13)، حول تطلعاتهما المستقبلية.


إعلان

وأعرب النائب سامي ابو شحادة، عن امله ان يكون عند حسن ظن الجمهور به، معربًا عن استيائه من الأصوات التي هُدرت لصالح قوائم عربية اخرى، خاضت المنافسة الانتخابية، رغم الدعوات لها بالإنسحاب من باب المسؤولية الوطنية، ولو تحلت بذلك لحظيت القائمة المشتركة بمقعد اضافي، ولخسر اليمين مقعدًا آخر.


وحول أهم القضايا التي سيعمل عليها، أشار الى 3 ملفات مهمة وهي قضية الأرض والمسكن في المدن المختلطة، مشيرًا أن لها خصوصية تختلف عن بقية المناطق، اضافة الى قضية المواطنين اللذين يعانون من اعاقة في النظر، والتي تبلغ نسبتهم في المجتمع العربي اعلى مما هي عليه في المجتمع اليهودي، والسياسة تصبح اكثر اخلاقية حين تخدم الناس الأضعف في المجتمع، والقضية الثالثة هي التنمية الاقتصادية من خلال تطوير السياحة في بلداتنا العربية".


وفي ذات السياق حاورت اذاعة الشمس النائب جابر عساقلة، فقال: "من القضايا التي سأواكبها، قضية النقب والمدن المختلطة، وقضية الجمعيات الأهلية والمجتمع المدني، وقضايا الهدم والبناء في الجليل، اضافة الى قانون القومية وقانون كمنتس، وضرورة الغاء هذين القانونين".


وأضاف: "كقائمة مشتركة مؤلفة من 13 عضوًا يجب أن يكون هناك تنسيق كامل وادارة لكي ننجح في عملنا، وكممثل عن القائمة المشتركة سأعمل على قضايا حارقة للطائفة المعروفية وهي الضحية الأكبر لقانون القومية وقانون كمنتس، الا أن القضية الأكبر هي قضية الهوية والانتماء، والانتماء العربي، وهناك مؤامرة لسلخ الطائفة المعروفية، اضافة الى قضية التجنيد الالزامي التي يجب الغاؤها وجعلها اختيارية".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد