اعلنت شرطة لواء المركز اليوم ،عن حل لغز جريمة قتل الشاب عبد الوهاب إدريس البدوي (26 عاما) من مدينة اللد، والذي لقي مصرعه طعنا بالسكين داخل منزله قبل نحو شهرين،على يد صديقه المقرب


إعلان

وجاء في بيان الشرطة الى انها اجرت تحقيقات مكثفة مستخدمة وسائل تكنولوجية متطورة، وكذلك اشرطة تصوير كاميرات محيط منزل المغدور.


وتمكنت الشرطة من حل لغز الجريمة معتمدة على مختبر تحاليل دم المغدور، حيث تبين وجود بقع دم لا تتبع للمغدور وانما تتبع للمتهم، كما وتبين ان المتهم قام باخفاء تسجيل كاميرا الرقابة وتخريبها ، وعثر على قطعة من الكاميرا في مسرح الجريمة.


كما وافادت الشرطة الى ان المتهم الذي قدم ضده تصريح مدع عام لتقديم لائحة اتهام تنسب له تنفيذ الجريمة، قد هرب للاراضي الفلسطينية  وتمكنت الشرطة من جمع الادلة والقاء القبض عليه.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد