أخبار البلد

تصريح مدعِ عام ضد زوج المرحومة امينة ياسين بتهمة قتلها، بيان الشرطة: "قُتلت طعنًا بالسكين أمام أطفالها الخمسة داخل المنزل"


قدمت النيابة العامة صباح هذا اليوم تصريح مدعٍ ضد زوج المرحومة امينة ياسين من بلدة الجديدة - المكر، البالغ من العمر(48عامًا، بتورطه بقتلها وفق الشبهات طعنًا بالسكين.


إعلان

وجاء في بيان الشرطة: مع نهاية تحقيق معقد وحساس أجرته الوحدة المركزية للتحقيق في لواء حيفا، تمكنت الشرطة من بناء قاعدة ادلة وقرائن ضد زوج المرحومة المشتبه بقتلها قبل 23 يومًا طعنًا بالسكين أمام أطفالها الخمسة داخل منزلهما في بلدة الجديدة - المكر.


بداية التحقيق في هذه القضية يعود الى يوم 17.9.19، مع تلقي بلاغ لمركز الشرطة 100 من طفل طلب المساعدة وسيارة إسعاف بسرعة من أجل والدته المصابة في قرية الجديدة المكر. مع وصول الطواقم الطبية إلى مكان الحادث مع قوات الشرطة، تحصن الزوج المشتبه داخل المنزل، وألقى بالسكاكين على القوات ومنع دخولهم لتقديم المساعدة الطبية وحماية بقية العائلة داخل المنزل.


في غضون ذلك، تمكن افراد الشرطة من اقتحام المنزل من خلال الشرفة، والسيطرة على الزوج المشتبه والقاء القبض عليه. مع دخول الطاقم الطبي إلى المنزل  لم يكن بوسعه للأسف الا اقرار وفاة المرحومة.  


مسؤولية التحقيق في القضية القيت على عاتق الوحدة المركزية للتحقيق في لواء الساحل، والتي قامت بدورها بجمع العديد من الافادات من الجيران وأفراد الأسرة الذين كانوا شهودًا على الحدث وتعرضوا للاعتداء من قبل المشتبه، بالإضافة إلى مجموعة من الأدلة المخبرية التي تم جمعها على يد خبراء التشخيص الجنائي بمساعدة المختبر الجنائي المتنقل، بما في ذلك ضبط السكين التي استخدمها المشتبه. تم جمع الأدلة والتحقيق بصورة موضوعية وحساسة مع الأطفال الخمسة (الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و 15 سنة) اللذين مكثوا اثناء وقوع الجريمة داخل المنزل هؤلاء الأطفال اللذين حاولوا مساعدة امهم الضحية وإنقاذها لكن دون جدوى بسبب الخطورة التي نجمت عن المشتبه.


بعد انهاء التحقيق تم نقل ملف التحقيق إلى مكتب النيابة العامة، لتقدم اليوم تصريح مدع في محكمة الصلح في حيفا، حيث ستقدم النيابة العامة لواء حيفا الى المحكمة المركزية في حيفا ضد المشتبه لائحة اتهام وطلب توقيفه حتى نهاية الإجراءات القانونية،  بتهمة قتل زوجته طعنا بالسكين بسبب خلاف شخصي بين الاثنين.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد