محليات

القائمة المشتركة تنشط بعشرات البلدات وتستعد لساعة الحسم


إستعداداً لساعة الحسم قامت القائمة المشتركة بالعشرات من النشاطات الميدانية وتوزيع نشرتها الانتخابية الثالثة على المستوى القُطري والتي شملت العديد من الإنجازات المشتركة للنواب العرب، وقد تم توزيع النشرة بمشاركة نواب ومرشحين في القائمة المشتركة وأيضًا نواب سابقين وكوادر أحزاب ونشطاء سياسيين وقيادات محلية وقطرية.


إعلان

ووزِعَت النشرة في العديد من البلدات العربية والمختلطة في اليومين الماضيين كجديدة المكر، ديرحنا، كفرقاسم، عرابة، باقة الغربية، كوكب أبو الهيجاء، الناصرة، وكفركنا وغيرها.


وجاء في الكلمة المشتركة للنشرة: لقد قامت القائمة المشتركة بين أربعة مركبات تتفق في الكثير من المواقف والقضايا وتختلف في كثيرٍ منها أيضاً، وهذا طبيعي وشرعي جداً بإعتبارها تأتي من مشارب فكرية وأيديولوجية مختلفة، ناهيك عن كونها أربع مؤسسات حزبية، لكل منها دينامكيتها الخاصة ولكلٍ منها قيادتها وكوادرها وجمهور مؤيديها، الى جانب كونها تتنافس وعلى مدار السنوات في الساحات المحلية والبرلمانية والجامعات وغيرها من الأطر، واذا اخذنا كل هذه الامور بعين الاعتبار، يبطل العجب في المخاض الذي سبق إقامة القائمة المشتركة.


وإضافة الى ذلك، جاء في كلمة المشتركة على ان هذه الإنتخابات وبدون مبالغة هي فرصة حقيقية لزيادة تمثيل المشتركة، وبالتالي زيادة تأثيرنا على كل ما يتعلق بقضايانا وهمومنا السياسية والمعيشية، هي فرصة لرفع مكانتنا ونحن أصحاب الوطن، وهي فرصة للتضييق على اليمين المتطرف من تشكيل حكومته، حتى وان لم تختلف عنه كثيراً احزاب السُلطة الأخرى.


بدعم الناس التي كانت ارادتها أن تقوم المشتركة، وبهمة كوادر المشتركة التي تتواصل معنا من كل قرانا ومدننا دعماً وتجَنُداً للقائمة، وبسواعد كوادر الأحزاب، صباياها وشبابها، سنحول هذه الفرصة الى حقيقة.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد