مددت مححكمة الصلح في ريشون لتسيون يوم امس، اعتقال الزوج والدي الطفلة ابنة السادسة من عمرها من اللد ، وللمرة الخامسة تصادق المحكمة على طلب الشرطة تمديد اعتقالهما، بشبهة الاهمال والاعتداء والتنكيل بالطفلة البالغة من العمر ستة اعوام ،والتي ما زالت قيد العلاج في المستشفى.


وكانت الشرطة قد تلقت بلاغاً من احد الجيران الذي سمع صراخها وبكاءها الشديد، فوصلت الشرطة تزامنا مع قدوم الزوج، والتقيا مع الشرطة على مدخل المنزل، وعندما فتح الباب قامت الشرطة بالبحث عن الطفلة التي عثر عليها مكبلة اليدين والرجلين وكان هناك حبل حول رقبتها مربوط داخل حوض الحمام وكانت تنزف بشدة، وعلى الفور تم نقل الطفلة الى المستشفى ووصفت حالتها وفقا للشرطة حينذاك بخطيرة.

إعلان

فيما اعتقلت الشرطة الزوج والديها حيث اعترفا بالاهمال ونفيا التنكيل والاعتداء، وادعت الوالدة خلال التحقيق بان الطفلة صرخت ب" لص،" حين دخول الوالدين.

هذا ومددت المحكمة اعتقالهما عدة مرات، ولبضعة ايام لاستكمال التحقيق ، حتى يوم امس تم تمديد اعتقالهما للمرة الخامسة مدة خمسة ايام اخرى.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد