البطوف

عرابة تتشح بالسواد بعد العثور على جثة آية نعامنة، كعبية للشمس: "الأدلة الأولية تشير أن سبب الوفاة هو سقوط المرحومة من ارتفاع وارتطامها بصخور"




بعد العثور على جثة االطالبة الجامعية آية نعامنة من بلدة عرابة، عقب فقدان آثارها يوم أمس، تحدثت اذاعة الشمس مع حسن كعبية من مكتب الناطق بلسان وزارة الخارجية الاسرائيلية، والذي قدم تعازيه لعائلة المرحومة، ولأهالي بلدة عرابة، مضيفًا أن هناك اجراءات رسمية ستتخذ قبل نقل الجثمان الى البلاد.

إعلان


ونوه الى أن الجثة عُثر عليها في الصحراء المالحة في اثيوبيا، وبذلت وزارة الخارجية كل جهودها وامكانياتها في البحث عن الفتاة المفقودة قبل العثور على جثتها، كما ان الوزارة تعمل على نقل الجثمان الى البلاد، لكن المشكلة هناك ان المؤسسات لا تعمل ايام الاحد، ولذا فسينقل الجثمان يوم غد الى البلاد، وتوقع ان يكون في ساعات الظهر.


وحول اسباب الوفاة، أشار الى ان التحقيقات الأولية تشير أن هناك فرقة انقاذ كانت أول من عثر عليها، ويستدل من خلال الأدلة الأولية انها سقطت عن ارتفاع 10 امتار على كومة حجارة او صخور ما ادى الى وفاتها، لكن ستُجرى فحوصات للتأكد من أسباب الوفاة.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد