تسود بلدة جلجولية منذ يوم أمس، حالة من الاستنفار والحزن الشديد والغضب، في اعقاب الجريمة النكراء التي حصلت الليلة الماضية، والتي أودت بحياة المغدور المرحوم الشيخ احمد عرباس، الذي لقي مصرعه رميا بالرصاص على أيدي مجهولين استهدفوا منزله بوابل من الرصاص، وطالته العيارات النارية ما ادى الى مصرعه بعد فشل محاولات انقاذه.


إعلان

وأثارت هذه الجريمة غضب السكان وخاصة ان المرحوم من وجهاء البلدة، ومن رجال الاصلاح، وله باع طويل في عمل الخير، ومعروف انه رجل محب ومعطاء للمجتمع.


هذا وسيشع جثمانه مساء اليوم لمثواه الاخير ليوارى الثرى في المقبرة الغربية.


هذا وكان لاذاعة الشمس حديث مع قيس عرباس شقيق المرحوم، وحسين قزمار صهر المرحوم.  






0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد