أفتتح مساء الثلاثاء وسط أجواء تعبق بالتراث الفلسطيني والأغنيات الفلسطينية "بازار عراقة .. للمطرزات الفلسطينيّة" في جاليري مقهى صدفة في الناصرة وذلك وسط إقبال مميز من الجمهور النصراوي لشراء ألأقمشة المطرزة والشراشف المتقنة الصنع . ويقام هذا البازار ،الذي يستقبل الجمهور حتى مساء الأربعاء، في إطار مبادرة عراقة لترويج وبيع المطرزات الفلسطينية المنتجة في المراكز النسوية في الضفة الغربية بهدف رفع مستوى المعيشة هناك حيث يعود ريع بيع المنتجات للعائلات التي عملت على هذا الإنتاج الذي ترعى شؤونه وتنظمه وكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين "الأونروا" . مبادرة عراقة هي مبادرة أطلقها برنامج إيجاد فرص عمل مؤقتة التابع لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الأشهر القليلة الماضية. وتهدف المبادرة إلى ترويج وتسويق منتجات التطريز والحرف اليدوية التي تصنعها أيادي نساء لاجئات في المراكز النسوية الشريكة في جميع أنحاء الضفة الغربية. ويقوم البرنامج بتوفير ماكينات الخياطة والأدوات اللازمة من خيوط وأقمشة ذات الجودة العالية لمساعدة هذه المراكز على النهوض بمستوى الإنتاج الكمي والنوعي. كما ويقوم البرنامج بتقديم مساعدة مالية للنساء العاملات عن طريق البرنامج في هذه المبادرة. ويأمل البرنامج بأن يسهم في بناء الأسس لصناعة تطريز متطورة تحافظ على الطابع التقليدي مع مواكبة العصرية بما يضمن مصدر مستدام يدر الدخل للنساء العاملات ولعائلاتهن.

أفتتح  مساء الثلاثاء  وسط أجواء تعبق بالتراث الفلسطيني والأغنيات الفلسطينية "بازار عراقة .. للمطرزات الفلسطينيّة" في جاليري مقهى صدفة في الناصرة وذلك وسط إقبال مميز من الجمهور النصراوي  لشراء ألأقمشة المطرزة والشراشف المتقنة الصنع .
 


ويقام هذا البازار ،الذي يستقبل الجمهور حتى مساء الأربعاء، في إطار مبادرة عراقة لترويج وبيع المطرزات الفلسطينية المنتجة في المراكز النسوية في الضفة الغربية بهدف رفع مستوى المعيشة هناك حيث يعود ريع بيع المنتجات للعائلات التي عملت على هذا الإنتاج الذي ترعى شؤونه وتنظمه وكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين "الأونروا" .

مبادرة عراقة هي مبادرة أطلقها برنامج إيجاد فرص عمل مؤقتة التابع لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الأشهر القليلة الماضية. وتهدف المبادرة إلى ترويج وتسويق منتجات التطريز والحرف اليدوية التي تصنعها أيادي نساء لاجئات في المراكز النسوية الشريكة في جميع أنحاء الضفة الغربية.

إعلان

ويقوم البرنامج بتوفير ماكينات الخياطة والأدوات اللازمة من خيوط وأقمشة ذات الجودة العالية لمساعدة هذه المراكز على النهوض بمستوى الإنتاج الكمي والنوعي. كما ويقوم البرنامج بتقديم مساعدة مالية للنساء العاملات عن طريق البرنامج في هذه المبادرة.

ويأمل البرنامج بأن يسهم في بناء الأسس لصناعة تطريز متطورة تحافظ على الطابع التقليدي مع مواكبة العصرية  بما يضمن مصدر مستدام يدر الدخل للنساء العاملات ولعائلاتهن.











































0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد