أخبار البلد

غنايم بتصريحات خاصة للشمس: لن اكون جزءًا من المؤامرة على التجمع وانا خارج المشتركة



حاورت اذاعة الشمس السيد مازن غنايم، المرشح الثالث عشر في القائمة المشتركة بعد التركيبة الجديدة التي اعلن عنها، للاطلاع على موقفه من التركيبة الجديدة للقائمة المشتركة وحزب التجمع، وموقعه فيها.


وأكد مازن غنايم بحديثه مع الشمس، عقب التركيبة الجديدة التي أعلن عنها، انه لن يقبل بمعادلة التجمع، ولن يكون في القائمة المشتركة في اطار الترشيح، ولن يكون جزءًا من القائمة المشتركة، مشيرًا الى انه لن يكون جزءًا من المؤامرة على التجمع، كما ان لجنة الوفاق تآمرت على التجمع كما قال.

إعلان


وقال غنايم: "مازن غنايم خارج القائمة المشتركة، رغم اني كنت اكثر من نادى بالقائمة المشتركة، لذا لن اكون جزءًا من المؤامرة على حزب التجمع وعلى مازن غنايم بشكل خاص، وتأكدت يوم امس ان هذه المسرحية من الخسارة انها امتدت على مدار سنوات طويلة".


وتساءل غنايم: "ما الذي تغير بعد قرار لجنة الوفاق وما هو التعديل الذي حصل؟ هل كانت هناك مؤامرة على التجمع قبل اسابيع ولم تعد مؤامرة الآن بعد التركيبة الجديدة، اعتقد اذن ان على حزب التجمع ان يعتذر من لجنة الوفاق الآن! وما هي المشكلة ان القرار الذي اتخذ بالامس كان يمكن ان يتخذ قبل عدة اسابيع دون الحاجة الى الانتظار".


وشدد غنايم على انه اكثر من يؤمن بالقائمة المشتركة، لكن المشكلة اكبر من  قضية المقعد، والمشكلة ليست في مازن غنايم، انما المشكلة في لجنة الوفاق والمؤامرة على التجمع، "لذا لا يمكن ان اكون جزءًا مما يحاك ضد التجمع، وما يهم مازن غنايم هو الوحدة والشراكة، وان من يمثلنا عليه ان يعالج القضايا الحارقة للمجتمع العربي".


واضاف: "ذكروا مسبقا ان المسؤولية الوطنية تتطلب من التجمع التنازل من المقعد الـ11 الى 12، فهل على مازن غنايم لوحده ان يتحمل هذه المسؤولية؟ نحن نريد اشخاص تعمل وتجلب قيمة مضافة للقائمة لمعالجة الاجحاف اللاحق بمجتمعنا، احيانا هناك كرامة سياسية، والسياسة بها كرامة ويمكن لنا أن نسخر السياسة لمهنة شريفة، لنخدم مجتمعنا من خلالها، وهناك فارق بين ان نقول هكذا وبين ان نقول هناك امور غير نزيهة في السياسة".


ولفت الى انه من المؤلم ان ممثلينا في القائمة المشتركة وفي التجمع، لا يعرفون ماذا يريده الشارع، وليتهم مرة واحدة ينزلون الى الشارع، ويصغوا لاهلنا وما هي احتياجاتهم، وهذا هو ندائي لهم.


هذا وأكد ان قراره بسحب ترشيحه من القائمة المشتركة هو نهائي، وبيته سيكون مغلقا امام كل شخص يحاول اقناعه بالبقاء في المقعد الـ 13 في القائمة المشتركة.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد