اصدر مجلس كفركنا بيانا جاء فيه


ندين ونستنكر بأشد العبارات جريمة القتل التي أودت بحياة الشاب المشهود لأخلاقه العالية بشار خالد حكروش سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهمنا جميعا الصبر والسلوان.

إعلان


كما وندين ونستنكر جميع جرائم العنف التي تجتاح مجتمعنا والتي باتت تهدد كل فرد منا على حد سواء.


وهي صرخة في وجه كل فرد منا أن نصحو ونتدارك ما يمكن تداركه، ففي ظل الغياب المتعمد لوازع السلطة والقانون لم يبق لنا إلا إحياء الوازع الإيماني والأخلاقي كخط دفاع أخير، وعليه فإننا ندعو لمشروع إنقاذ نشارك به أفرادا ومؤسسات... فلم يبق تحتنا تحت لنهبط دونه.


كما ونحيي أهلنا في بلدة دير الأسد على شجبهم ورفضهم لهذه الجريمة... فنحن جميعا كأبناء للمجتمع العربي في الداخل ضحايا لماكينة العنف التي لا بد لنا من فعل واع لإرغامها على التوقف.


وكان لاذاعة الشمس حديث حول هذا الموضوع مع د.يوسف عواودة رئيس المجلس المحلي في كفركنا.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد