محليات
pixapay

حلبي للشمس: الوضع المريع في الحضانات من تنكيل بأطفال سببه عدم الرقابة




طرحت اذاعة الشمس قضية الرقابة في الحضانات المختلفة في البلاد، ازاء الكشف عن تعرض العديد من الأطفال للتنكيل من قبل حاضنات في مختلف البلدات.


إعلان

وتحدثت اذاعة الشمس حول هذا الموضوع مع عنات حلبي نصر الدين؛ مركزة الائتلاف للتعليم منذ الولادة، والتي شددت على اهمية الرقابة في الحضانات المختلفة، وأن على الدولة ان تقوم بمسؤوليتها في هذا الجانب، وقالت: "هدفنا في الائتلاف هو تحسين التعليم منذ الولادة وحتى جيل 3 سنوات، والوضع الذي وصلنا اليه حاليا في الحضانات هو بسبب عدم وجود رقابة، ولا احد يعرف ماذا يدور في الحضانات، وكل سيدة اصبح بامكانها ان تفتح حضانة دون أن تتوجه لأي احد، ودون معرفة مؤهلاتها".


ونوهت الى انه وحتى الآن لا يوجد هناك معايير للرقابة في الحضانات، لكن قانون الرقابة سيصبح ساري المفعول بتاريخ 09/01، لكن المشكلة في االبلاد ان التعليم ليس بمستوى عالي، اضافة الى ان التعليم غير مراقب.


وأضافت: "مرحلة الولادة حتى جيل 3 سنوات هي مرحلة مهمة جدا، ويجب الاستثمار بها، لنبني مجتمعا افضل، كما ان على الدولة ان تضع كامل اهتمامها بهذا الموضوع، وعلى قانون الكاميرات ان يطبق، لكن قانون الخصوصية يمنع ذلك، وعلى الاهل فحص ومراقبة الحضانة التي يضعون اطفالهم بها".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد