النقب والجنوب
تصوير مراسلين

العطاونة للشمس: حورة حزينة بسبب الجريمة البشعة والتي هزت اركان البلد




اعلن المجلس المحلي في بلدة حورة عن رفضه لكل ظواهر القتل والجريمة في حورة، ووقوفه بجانب كل مظلوم ومُعتدى عليه، وقررنا اليوم الثلاثاء الموافق 18\6\2019 تعطيل وتعليق العمل والدراسة في جميع المؤسسات يشمل المجلس المحلي، والمدارس والمحلات التجارية احتجاجًا على جميع مظاهر الجريمة واحترامًا لدماء المسلمين.


إعلان

وصدر البيان باسم الأستاذ حابس العطاونة رئيس المجلس المحلي.


وكان قد توفي مساء امس الإثنين الشاب وسيم أبو شظلم (18 عاما)، بعد ان اصيب بصورة حرجة في جريمة إطلاق نار وقعت في النقب، بين بلدة حورة وبين مفرق السقاطي (شوكت)، وعلم أن مجهولين أطلقوا النار على ، فأصيب بالرصاص في رأسه وبدنه.


وفي حديث لاذاعة الشمس مع حابس العطاونة رئيس المجلس المحلي في حورة قال: "الوضع في حورة حزين بسبب الجريمة البشعة التي حصلت والتي هزت اركان البلد، وقد فاجأنا هذا الحدث والمصاب، وقد اعلنا عن اضراب اليوم، كما اعلنا وقوفنا جانب المصاب، ونقف مع كل مظلوم".


وأضاف: "نطالب الشرطة بالتدخل بقوة لكشف الجريمة ونحملها المسؤولية، وما حصل بدأ بطيش شباب".


وحول ملابسات الحادثة اشار الى ان الامر ليس واضحا بعد، لكن المشكلة اليوم ان شبانا صغار يمكن ان يحصلوا على سلاح، ويمكن ان يقوموا بتصفية حسابات مع اشخاص آخرين على اسباب تافهة.


وتابع: "الجميع يتحدث انه كان خلاف بين شباب صغار ثم تطور هذا الامر حتى وصلنا الى هذا الحال، واشير ان عائلة ابو شلظم بلا مشاكل مع احد والحدث هز جميع اهل البلد، ولا شك أن المسؤولية مشتركة تبدأ من المواطن والجمهور ايضًا واجب الردع من الشرطة ،ومن المفروض الكشف عن الجاني وانزال اقصى عقوبة عليه".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد