الجليل
wikipedia

د. ايوب للشمس: "مستقبل الجولان بات غامضًا بسبب التقسيم الحاصل في سوريا"




وافقت إسرائيل على إقامة مستوطنة سكنية جديدة تحمل اسم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في منطقة الجولان، تحت اسم "هضبة ترامب"، بهدف تعزيز الروابط مع ترامب بعد ان اعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان.


إعلان

حول أبعاد هذه الخطوة تحدثت اذاعة الشمس مع د.نزار ايوب المختص في القانون الدولي، والذي قال ان القرار جديد كليا، ومرحلة الاسكان ستكون قريبة، بعد ان تزود وزارتا المالية والاسكان الخطط والميزانيات اللازمة للمستوطنة الجديدة.

ولفت الى انه ورغم ان القرار هو شكلي الا ان له تبعات خطيرة، وهو ليس بجديد لانه يأتي ضمن سياسة توسيع الاستيطان المتواصلة منذ العام 1967 ثم استؤنفت بعد ذلك بشكل مكثف.


واضاف: "كانت هناك محادثات بين الجانبين السوري والاسرائيلي حول مصير هضبة الجولان، لكنها لم تفض الى اي نتيجة تتمثل باتفاقية سياسية، وكانوا قريبين جدا من التوقيع للوصول الى تسوية سياسية، لكن اندلعت الاحداث في سوريا، وتوقف كل شيء، وعلى ضوء التقسيم الفعلي الحاصل في سوريا، بات مستقبل الجولان غامضا للعقود القادمة بشكل كبير".


ولفت الى ان انشاء هذه المستوطنة وكل المستوطنات في الاراضي العربية المحتلة، تشكل انتهاكًا للقانون الدولي، لكن القانون الدولي بحاجة الى توافقات سياسية وارادة سياسة وتحديدًا من الدول العظمى اتي تمتلك حق النقض بتطبيق القانون الدولي، وليس هناك توافقات رغم الانتهاكات الصارخة للقانون الدولي، والقرار له تبعات خطيرة مدمرة جدا، اذ أن اعظم دولة تعترف باحتلال غير شرعي، وهذا سيفتح المجال لدول لها اطماع في اقليم الغير بالتهديد بالقوة لاحتلال اراضي الغير على نحو غير مشروع.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد