أخبار البلد
الشاملة ب خلال حفل تخريج - تصوير مراسلين

ياسين للشمس: الوضع مزري بالشاملة واذا عجز المدير عن ضبط الأمور فمكانه خارج المدرسة، حجيرات: "لا يمكنه اقالتي وكلامه غير مقبول"





شنّ رئيس بلدية شفاعمرو عرسان ياسين هجومًا على مدير المدرسة الشاملة "ب" في مدينة شفاعمرو، خلال حفل تخريج الفروج الـ49 للمدرسة محملا اياه المسؤولية حول ما أسماه بـ "الوضع المزري" للمدرسة، وانه اطلع على امور لا تليق بالمدرسة، وطالب مدير المدرسة بالخروج للتقاعد، كما صرح انه لم يأتي لحضور احتفال لـ"أخذ الثار" و"تصفية حسابات" بين المدير ومجموعة من المعلمين.

إعلان


وفي هذا السياق تحدثت اذاعة الشمس مع الأستاذ علي حجيرات مدير المدرسة، والذي اعرب عن استيائه من كلام رئيس البلدية ومن الطريقة التي تكلم بها بحقه، وقال: "هذه طريقة غير  مقبولة من قبل رئيس بلدية، لمدير مدرسة رفع المدرسة من الحضيض الى درجة مرموقة، ورئيس البلدية لا يمكنه أن يقيلني، لأني مدير مثبت ولي حقوق، وردود الفعل من قبل الطلاب ومن يعرفني تثبت ما قدمته للمدرسة من انجازات خلال اعوام".


وأضاف: "ما تحدث به رئيس البلدية عن "تصفية حسابات" و"ثأر"، هي مصطلحات غريبة عن مجال التعليم، وهي مقتبسة من عالم الاجرام فقط، وانا ليس لدي حسابات او ثأر مع اي احد، بل ان تعاوني مع زملائي هو مهني محض، وأتحدى اي شخص أن يقول انه كان لي غاية شخصية مع اي معلم".


وتابع: "الأسباب التي ذكرها ياسين هي اسباب غريبة وواهية، حيث قال ان وضع المدرسة "مزري" جدا وهذا غير صحيح، فمنذ استلامي لادارة المدرسة عملت على رفع نسبة نجاح الطلاب في البجروت، وكل عام كان يرتفع معدل نجاح الطلاب بـ10% وحافظنا على نزاهة الامتحانات، وانا اقدم رسالة للمدرسة وسأستمر حتى تحقيق الهدف الذي اريده، ولن اقبل توجه رئيس البلدية، اضافة الى ان هناك عدة نواقص في المدرسة وعلى رئيس البلدية العمل على اصلاحها".

رئيس البلدية عرسان ياسين يتحدث للشمس

وفي ذات السياق تحدثت اذاعة الشمس مع السيد عرسان ياسين رئيس البلدية فقال: "بالنسبة لي المدرسة اهم شيء، وسياسة المدرسة هي سياسة البلدية، واذا لم يتمكن المدير من ضبط زمام الامور في المدرسة فمكانه خارج المدرسة".


وأضاف: "الاحتفال الذي دعيت اليه هو احتفال لتخريج فوج وليس احتفالا سياسيا، وبالنسبة لي فالموضوع السياسي ليس هو المكان المناسب في هذا الاحتفال واذا كان كذلك فلست ملزما بالمشاركة فيه".


وتابع ياسين:"زرت المدرسة ووجدتها بشكل لا يليق بمدرسة في شفاعمرو، فلا يوجد معلم يتجاوب مع الآخر، العلاقات غير طبيعية بين المعلمين، هناك بعض المنتفعات اللواتي يقبلن بسياسة المدير، عدد كبير من المعلمين غير راضين عن الوضع في المدرسة، وبالنسبة لي فمصلحة المدرسة اهم شيء".


ونوه ان: "ليس هناك اي نقص في المدرسة كما يدعي المدير. خروج 1300 طالب من شفاعمرو الى خارج بلدية شفاعمرو هو وصمة عار لاهالي شفاعمرو، وهذه المدرسة قلّ عدد طلابها بشكل كبير".


ولفت أن: "ليس لي أي خلاف شخصي مع احد، والأمر مهني وما يهمني مصلحة الطلاب والمدرسة وهي فوق اي اعتبار".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد