المثلث

بعد جلسته مع كمنتس، سلامة للشمس: "الأمور تسير نحو الحلّ الايجابي لمدينة قلنسوة"




التقى رئيس بلدية قلنسوة عبد الباسط سلامة مؤخرًا، مع القائم بأعمال المستشار القضائي للحكومة، ايرز كمنتس؛ صاحب توصيات كمنتس، والتي أُقرت كقانون يقضي بتسريع هدم المنازل العربية التي بنيت بدون ترخيص، ما رفع وتيرة هدم المنازل العربية.


إعلان

حول ملخص الجلسة، والنتائج التي اسفرت عنها، تحدثت اذاعة الشمس مع السيد عبد الباسط سلامة.


وقال سلامة: "الجلسة كانت ايجابية، وهناك بشائر في قضية اوامر الهدم بحق المنازل في قلنسوة، على الرغم من توصيات كمنتس، لكن القرار بحق امر هدم منزل، يصدر من قبله، وقد بُحثت معه جميع الامور المتعلقة بأوامر الهدم والخرائط الهيكلية في قلنسوة، اضافة لواقع المجتمع العربي".


واضاف: "دائمًا هناك فجوات قضائية وانسانية في القانون، يمكن ان تساهم في الغاء او تجميد القرار، واخبرته ان الناس تضطر للبناء بدون ترخيص، بسبب عدم المصادقة على الخرائط الهيكلية، وقلت له اننا مع القانون والنظام، لكن الحكومة تضيق الخناق على المواطنين العرب، ما يدفعهم للبناء بدون ترخيص".


وتابع: "كمنتس بإمكانه ان يصدر قرارًا بتجميد امر هدم منزل حى بعد اقراره من المحكمة، ولديه القدرة للبت في هذه القضية، وقلت اننا على اسستعداد ان نسحب القضية التي رفعناها ضد اوامر الهدم، ووعد امام مدير التخطيط كابلان بجلسة ومحاولة المساعدة، وآمل ان يكون الرد اليوم وصدور قرار بتجميد الهدم، والأمور تسير نحو الحلّ الايجابي، وسيكون تخطيط شامل لمدينة قلنسوة، بعد ان اقتنع كمنتس أن الخارطة الهيكلية التي اعدت لمدينة قلنسوة العام 2003 لا تلبي احتياجات السكان".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد