أخبار البلد

حديث مؤثر للشمس مع مدير المدرسة التي تعلمت بها المغدورة يارا من الجش "روح يارا ستبقى حاضرة بيننا ولن ننسى حيويتها ومرحها"



عبر حديث مؤثر حاورت الشمس خلاله الأستاذ هاني اندراوس، مدير ثانوية "فن الذهب" في الجش، والتي تعلمت بها الشابة المغدورة يارا ايوب، حيث استذكر الفتاة المرحومة، فقال:


"يارا كانت تدرس في الصف الحادي عشر، تخصص اتصال واعلام، والمدرسة ومنذ اختفاء يارا يوم الجمعة الماضي عصرًا، تعيش حالة غير طبيعية من القلق، لكن المدرسة وخلال فترة قصيرة نجحت باعادة الطلاب الى الوضع الطبيعي، بمساعدة طواقم مختصة".


إعلان

واضاف: "حين علمنا ان الجنازة ستكون متأخرة امس، تجند الكشاف في البلدة وطلاب المدرسة للمشاركة في الجنازة، وطلاب صفها مشوا خلف نعشها طيلة الجنازة، والقوا عليها النظرة الأخيرة. الانسان يخاف احيانا من اشياء صغيرة فكيف حين تكون حادثة قتل، الجميع يشعر بالقلق، لكن نخطط لسلسلة برامج الهدف منها بث الامن والامان بين الطلاب".


وتابع:" يارا كانت معروفة على مستوى الجش، حيث كانت فعالة جدا وناشطة في حركات الشبيبة ومكافحة مرض السكري، والجميع يقولون انها طيبة القلب والجميع لهم قصة انسانية معها".


واوضح: "قبل اسبوع عادت من رحلة الى القدس، وقدمت كلمة شكر خاصة للمعلمين عبر صفحتها لانهم تمكنوا من تنظيم الرحلة، ودخلت اليّ وقالت لي فقط اريد ان اقول لك شكرا، ما يدل على انسانيتها".


ونوه الى ان: "مقعدها في الصف بقي شاغرًا والصف سيصبح 19 طالبً بعد ان كان 20 طالبًا،  لكن روح يارا ستبقى حاضرة بينهم، امس دعونا الصف وكان لهم جلسة مع الطاقم التدريسي وكلهم  بكوا، لكن هناك طواقم مختصين، ونحن على صلة بكل طالب".


واوضح: "يارا كانت فتاة ضحوكة وطبيعية تشعرك بالامان، وكانت سلسة الحديث ولم يكن هناك اي مؤشر يدل على ان هناك امر غير طبيعي ولذا فالجميع في صدمة وذهول".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد