سياحة خارجية

لاستنشاق هواء نظيف والاستمتاع بالجليد والغابات... رحلة ساحرة إلى ليوبليانا عاصمة سلوفينيا



تعد مدينة ليوبليانا عاصمة سلوفينيا، من بين المدن الساحرة على مستوى العالم، بحيث إنّها مليئة بالمناظر الخلابة والأماكن التاريخية، كما أنّها كانت مركزاً تجارياً قوياً في عهد الإمبراطورية الرومانية، وتعد إحدى المدن السياحية الأوروبية التي تتمتع بالعديد من المواصفات على رأسها رخص تكاليف زيارتها.

ووفقاً لموقع صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن الزائر للمدينة خلال الفترة المقبلة سيستمتع بأضواء عيد الميلاد المبهرة وبمشهد الثلوج التي ستزين المدينة.

وتشهد المدينة انخفاضاً كبيراً في درجات الحرارة، ما يجعل كل مقهى أو مطعم بالمدينة يحتوي على أجهزة تدفئة وبطانيات وأغطية للرأس لضمان استمتاع الضيوف أثناء تناولهم الطعام في الهواء الطلق.

إعلان

تتألّف نصف المدينة من الغابات، ما يمنح الزائر فرصة عظيمة لاستنشاق هواء منعش. وبالتأكيد، زيارة المدينة في فصل الشتاء سيكون شيئاً ممتعاً.

تحتوي المدينة على العديد من أماكن الإقامة والفنادق الرائعة، بتكاليف منخفضة، كما يقام معرض ليوبليانا الاحتفالي من 1 كانون الأول، عندما تزيّن المدينة بأضواء عيد الميلاد، حتى يوم رأس السنة الجديدة.

الزائر لعاصمة سلوفينيا، سيستمتع بالتسوق في عيد الميلاد أو بالجولة إلى حلبة التزلج على الجليد في قلب ساحة الكونغرس، بالإضافة إلى تذوق عدد من المأكولات المحلية والأوروبية الرائعة، وزيارة كهوف Postojna التي تعد مقصداً للسائحين منذ أكثر من 200 عام.

في عيد الميلاد، يستقل الزائرون قطاراً صغيراً للتنقل في المدينة، وتعدّ هذه الرحلة من أكثر التجارب سحراً في أوروبا.

نجد في المدينة مناظر طبيعية رائعة تدفع السائحين لزيارتها، على رأسها الغابات، إضافة لجمال بحيرة بليد الخلابة التي تحيط بها الجبال. ورغم أنها واحدة من أبرد المناطق في سلوفينيا خلال فصل الشتاء، إلا أنها تستحق تحمل رعشة البرد للاستمتاع بتلك المناظر، حيث الضباب يحوم فوق المياه البلورية، مع الجبال والغابات في كل مكان.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد