عربي
توضيحية - wikipedia

الشيخ محمد معدي بعد عودة مشايخ الجولان من سوريا: "أحد اهدافنا تهنئة سوريا بالنصر على المؤامرة الكونية"


عاد وفد يمثل مشايخ الطائفة الدرزية في الجولان الى البلاد، يوم امس الاحد من سوريا، بعد زيارة لعدد من المواقع هناك.


حول تفاصيل هذه الزيارة تحدثت اذاعة الشمس، مع الشيخ محمد علي معدي، والذي اشار الى ان هذه الزيارة حملت 3 اهداف، وهي "تهنئة سوريا بالنصر على المؤامرة الكونية، ودحر الارهاب، والتعزية بشهداء سوريا وخاصة شهداء السويداء في جبل العرب، والتأكيد على استمراية زيارة مرقد "سيدنا هابيل". 


واوضح الى ان الوفد انطلق عبر طائرة من عمان الى دمشق مباشرة، وكان هناك استقبال حافل رسمي لهم في مطار دمشق، وشملت الزيارة هناك قرية حضر، ومرقد "سيدنا هابيل" وكان لقاء في الجامع الاموي مع "عطوفة الامير طلال ارسلان"، كما قال.


ونوه الى ان المرور عبر الحدود الاردنية والاسرائيلية لم يحمل اي عراقيل او عوائق، انما كانت هناك اجراءت امنية عادية، ولم يشعروا هناك في سوريا باي خطر، بل شعروا بالأمان المطلق وانهم بين اهلهم، واضاف: "رأينا هناك الأمن والسلام يعم البلاد، وشعرنا ان الحياة طبيعية، وكل ما يروج غير صحيح، كما كانت هناك مرافقة امنية من قبل الجانب السوري، وعند عودتهم الى البلاد لم تكن هناك اي عوائق او عراقيل من قبل الجانب الاسرئيلي، ولم تتخذ اي اجراءات ضدهم".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.