رأي

ظروف مأساوية في ملجأ بكفر ياسيف

المحامية سيما صيرفي كنانة

في ملجأ للنساء المعنفات والذي يحوي 12 امراة معنفة ومهددة بالقتل مع اطفالهم في اجيال شهر حتى 12 سنة

يعانون من ظروف ماساوية وغير صحية حيث ان الاطفال هناك مرضى بسبب البراغيث والبق الموجودة في الفراش وفي انحاء الملجأ، ذلك اضافة الى المخاطر الموجودة هناك كالاسقف المكسرة والايلة الى السقوط وكتل الاسمنت الايلة الى السقوط والكهرباء الايلة الى السقوط، اضافة للمعاملة القاسية والظروف الصعبة التي يعاني منها الاطفال والنساء، وهناك الكثير من الشهادات التي يمكن نقلها عن النساء والاطفتل الماكثون هناك حول الظروف الصعبة والقاسية جداً.


فهذا الملجأ أقرب إلى كونه اصطبل وليس مركزا للنساء المعنفات اللواتي هربن اصلا من الضرب والقتل فوجدن ظروفا اقسى ووجدن انفسهم يعشن ظروف مكوث قاسية تجعل حياتهم صعبة جداً ومعاناتهم لا تطاق في ظل حرمانهم من أبسط الحقوق الإنسانية والصحية، مشيراً إلى أن النساء هناك يعانون الفراش الممزق والمليء بالبق والحشرات وعدم وجود أغطية كافية, إضافة إلى وجود نقص حاد في السوائل حيث لا يتوفر لديهم أي نوع من المشروبات مثل الشاي والقهوة والعصائر، ويضطرون إلى التوسل للمسؤولات لتزويدهم كاسا من العصير او الحليب او الشاي او النعناع او حتى محارم الحمام والاكل والخضار والفواكة والتي يتم تزويدها لهن حبة حبة وكاسا كاسا عدا الوضع في دورات المياه غير نظيفة وغرفة السفرة مليئة بالتلوثات. 

وافادت النساء الموجودة في الملجأ أن وجبات الطعام التي تقدم لهم غير صحية ولا تكفي. 

وباختصار هذا الملجأ يفتقد لأدنى مقومات الحياة البشرية.









0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.