محليات

تذمر في طمرة بسب احتلال الأرصفة من قبل الباعة ما يضطر الطلاب لاستخدام الشارع والتعرض للخطر



ابدى عدد من مواطني مدينة طمرة، تذمرهم، بسبب استغلال عدد من الباعة لارصفة الشوارع، لبيع منتوجاتهم، ما يؤدي لاغلاق الأرصفة، وبالتالي اضطرار المواطنين وبخاصة الطلاب، لاستخدام الشارع، للوصول الى مدارسهم، ما يجعلهم عرضة لخطر المركبات التي تسير على الشارع.


وفي هذا السياق تحدثت اذاعة الشمس، مع السيد هاشم حسّان، نائب رئيس اتحاد اولياء الامور في طمرة، والذي اشار الى ان هذه الظاهرة باتت تشكل ازعاجًا كبيرا للمواطنين، وهي ظاهرة ليست بجدبدة، حيث يستغل الباعة الحيز والملك العام، لمصالح شخصية خاصة، وفي الجهة المقابلة لا يكترثون لامن وسلامة الطلاب، الذين يضطرو للنزول الى الشارع واستخدامه، ما يعرضهم للخطر. 


ونوه الى انه توجه الى عدد من المسؤولين في بلدية طمرة، قبل اكثر من عامين، لايجاد حلول لهذه الظاهرة، ووعدت البلدية بايجاد حلول، لكن حتى الآن لم يطرأ اي تغيير يُذكر.


واضاف: "على المواطنين تطبيق القانون والحفاظ على الملك العام، واحترام الآخرين، اذ لا يعقل ان نبيع ونكسب المال على حساب تعريض الآخرين للخطر".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.