محليات

عائلة المغدورين جبارين برسالة لنتنياهو: الحادثة تخطت كل الخطوط الحمراء، ولم نعد نحتمل اكثر من ذلك



بعث محمد جبارين مقلد من مدينة أم الفحم، وهو شقيق المرحوم شفيق جبارين وعم المرحوم فرسان جبارين، برسالة عاجلة الى بنيامين نتنياهو، رئيس الحكومة الاسرائلي، مطالبا اياه بالضغط على الشرطة من اجل القيام بمهامها والوصول للجناة منفّذي جريمة القتل المزدوجة التي راح ضحيتها اثنين من ابناء عائلة جبارين. واليكم الرسالة بالكامل:


انا الموقع أدناه محمد جبارين من أم الفحم، أتوجه اليك عقب الاحداث التي تمر على المدينة في الفترة الأخيرة: "أنا أخ المرحوم شفيق جبارين وعم المرحوم الطفل فرسان جبارين واللذين قتلا بدم بارد بحادثة مأساوية بربرية، اذ دخل مجهولون لخيمة العائلة والتي كانت تستعد لاحياء زفاف ابن العائلة واطلقوا بالنار ونحن كعائلة ثكلى – عائلة مقلد – نتوجه لرئيس الحكومة ليعالج الموضوع بأسرع وقت ممكن. 


في هذه الحادثة والتي حدثت بتاريخ 17.4.2018 قتل شخصان بريئان وأصيب آخرون، وهذا لا يعد حادث عادي فهو برأينا جريمة ضد الانسانية، جريمة كانت ستحصد أرواح العديد من المواطنين، حين أطلق المجهولون النار على الحضور، وهذا ليس بالأمر الذي نستطيع السكوت عليه، إنه لجرم بربري، جرم ضد الفرح وضد الانسانية".


وتابعت الرسالة:"لا يمكننا وصف ألم العائلة فكيف سنوصف ألم امرأة خلال ساعة فقط تصبح أرملة وأطفال يغدون أيتامًا. نحن قلقون من من الوضع الذي فرض علينا ومن الوضع الصعب الذي يعصف بالوسط العربي في اعقاب حوادث اطلاق النار والتي على أثرها أصبحت عائلات كثيرة ثكلى"، بحسب الرسالة.


وأضافت الرسالة: "اين الشرطة ولماذا لا تطبق القانون كما يلزمها القانون؟ ولماذا لا تعالج هذه الحادثة وحوادث اخرى بيد من حديد؟. لو كانت حادثة في الوسط اليهودي فبالتأكيد كان سيولى أهتمام آخر وكانت ستعالجه كما يجب ولا تتركه دون معالجة كما في الوسط العربي وفي ام الفحم. نحن نتوجه اليك مرة اخرى ان تعالج الموضوع لأنه ليس بحادث عادي انما بتصرف أرعن وحادثة تخطت كل الخطوط الحمراء، ولم نعد نحتمل اكثر من ذلك"، إلى هنا الرسالة.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.