خاضت مدينة قلنسوة وبأقل من 24 ساعة، اجواءَ رعب، غضب وقلق، ومخاوف شديدة جراء استمرار حوادث العنف الخطيرة، والتي شملت اطلاق نار الليلة الماضية تجاه منزل دون اصابات لحسن الحظ، والقاء قنبلة صوتية تجاه منزل دون اصابات بينما الحقت اضرار في الممتلكات.


ومساء امس ايضًا، اطلق مجهولون النيران تجاه سيارة مواطن كانت مركونة في الحي الغربي للمدينة، وكان بداخلها شخص لحسن الحظ لم تقع اصابات بينما الحقت اضرار في الممتلكات، ووصلت الشرطة وباشرت التحقيق في ملابسات الحوادث دون ان تتضح الخلفية او التوصل لمشبوهين. 


إعلان

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد