تقارير ولقاءات

- وداعا كاسترو - القائد الثوري الذي صمد في وجه التاريخ وترك بصماته في كل بقاع العالم

استقال الزعيم الكوبي فيدل كاسترو من منصبي الرئاسة ورئاسة أركان الجيش في كوبا. جاء ذلك في رسالة نشرتها صحيفة جرانما الرسمية في موقعها على الانترنت.

كاسترو 2008

استقال الزعيم الكوبي فيدل كاسترو من منصبي الرئاسة ورئاسة أركان الجيش في كوبا. جاء ذلك في رسالة نشرتها صحيفة جرانما الرسمية في موقعها على الانترنت.

وقد كتب كاسترو في بيان بهذا الشأن "إلى مواطني الأعزاء الذين شرفوني بانتخابي عضوا في البرلمان ، أكتب إليكم لأقول إنني لا أتطلع ولن أقبل، وأكرر لا أتطلع ولن أقبل منصبي رئاسة مجلس الدولة ورئاسة أركان الجيش".

وأوضح الزعيم الكوبي ان قراره راجع لمشاكل صحية. وقال "جاءت اللحظة على البرلمان كي ينتخب مجلس الدولة ورئيسه ونائب الرئيس".

ومضى يقول "أريد أن أواصل النضال كجندي من أجل تحقيق أهدافنا".

إلى مواطني الأعزاء الذين شرفوني بانتخابي عضوا في البرلمان ، أكتب إليكم لأقول إنني لا أتطلع ولن أقبل، وأكرر لا أتطلع ولن أقبل منصبي رئاسة مجلس الدولة ورئاسة أركان الجيش
فيدل كاسترو

ومنذ مرضه لم يظهر كاسترو في أي مناسبة علنية رغم ان وسائل الاعلام الحكومية بثت عدة صور له في المستشفى وفي عيد ميلاده.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن ينتخب البرلمان شقيقه راؤول كاسترو خلفا له خلال جلسة مخصصة لهذا الغرض يوم الاحد.

 تلميح

وكان كاسترو قد ألمح في ديسمبر/كانون أول الماضي انه قد يتنحى عن القيادة للجيل الأصغر سنا. وقال الزعيم الكوبي في رسالة بثها التليفزيون الرسمي في هافانا حينئذ إنه لا يريد ان يقبض على السلطة أو يحول دون صعود الجيل الأصغر.

ويأتي إعلان كاسترو البالغ من العمر 81 عاما لاستقالته بعد 19 شهرا من مرض دفعه إلى تسليم السلطة مؤقتا إلى شقيقه راؤول.

وكان الزعيم الكوبي قد خضع في يوليو/ تموز من عام 2006 لجراحة طارئة في الأمعاء، وأكد المسؤولون الكوبيون مرارا بعدها أنه في طريقة للشفاء

يذكر أن كاسترو الذي تجاوز الثمانين هو اطول رؤساء العالم بقاء في السلطة وعاصر تسعة رؤساء امريكيين.

حقائق عن كاسترو
كاسترو
ولد عام 1926 لأسرة ثرية من ملاك الأراضي
حمل السلاح عام 1953، أي قبل 6 سنوات من توليه السلطة
تولى شقيقه راؤول منصب النائب وتشي جيفارا موقع الرجل الثالث في ترتيب القيادة
خبر 9 رؤساء أمريكيين في السلطة
حاولت الاستخبارات الأمريكية مرارا اغتياله
إبنته منشقة في المنفى بميامي

وتولى كاسترو الرئاسة عام 1959 بعد أن قاد الثورة الكوبية للإطاحة برئيسها فولجنسيو باتيستا وتبنى النهج الشيوعي في إدارة كوبا متخذا مواقف مناهضة للولايات المتحدة.

ويقول مايكل فوس مراسل بي بي سي في هافانا "لا يعرف أحد ما إذا كان القرار راجع لحالته الصحية والتي ظلت سرا من اسرار الدولة منذ سقوطه مريضا".

ويضيف قائلا "لم يشاهد الزعيم الكوبي علنا منذ مرضه رغم أن الحكومة تصدر صورا له في المناسبات كما تبث لقطات تلفزيونية مسجلة للقاءاته بعدد من الزعماء الزائرين لكوبا".

وكان التلفزيون قد عرض له في الشهر الماضي مشاهد لقائه بالرئيس البرازيلي لويز إيناسيو لولا دا سيلفا.

بوش متفائل

وعلق الرئيس الامريكي جورج بوش - الذي يقوم بزيارة لرواندا - على نبأ استقالة كاسترو بالتعبير عن امله في ان تؤدي الى بداية التغيير الديمقراطي في كوبا.

وقال بوش في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الرواندية كيجالي: "اعتقد ان التحول من قيادة فيدل كاسترو الى قيادة كوبية جديدة يجب ان تؤذن ببدء عملية حقيقية للتغيير الديمقراطي في كوبا."

وقال الرئيس الامريكي إن الخطوة الاولى التي يتوجب على القيادة الكوبية الجديدة القيام بها هو اطلاق سراح كافة السجناء السياسيين. واضاف ان على المجتمع الدولي مساعدة الكوبيين في بناء المؤسسات الضرورية من اجل التحول للديمقراطية.

وقال: "يجب ان تؤدي هذه العملية في نهاية المطاف الى اجراء انتخابات حرة ونزيهة، وليس انتخابات معروفة النتائج سلفا كالتي دأب الاخوان كاسترو على اجرائها بقصد ايهام الناس على انها ديمقراطية."

وتعهد بوش بأن تساعد الولايات المتحدة الشعب الكوبي على "بلوغ بركات الحرية".

لكن جون نيجروبونتي المسؤول البارز في الخارجية الامريكية استبعد ان يرفع الحصار الاقتصادي الامريكي على كوبا قريبا.

واعرب الاتحاد الاوروبي عن امله في ان تستأنف العلاقات مع كوبا والتي جمدت كليا في عهد كاسترو، بينما وصفت الصين الزعيم الكوبي بانه "صديق قديم"، معبرة عن نيتها في الابقاء على تعاونها مع هافانا.

أهم المحطات في مسيرة الرئيس فيدل كاسترو 

لقد صمد كاسترو في وجه التاريخ، لكنه لم يكن ليستطع أن يصمد في وجه الزمن أكثر مما فعل.

صمد كاسترو خمسة وعشرين عاما أمام الولايات المتحدة وأمام الحصار الاقتصادي الذي فرضته على بلاده، واستمر نظامه حتى بعد أفول ثم سقوط الأنظمة الشيوعية في الاتحاد السوفيتي وأوروبا الشرقية.

وتعرض لمحاولات كثيرة من الاغتيالات والقتل ومن التدخلات الامريكية وتحول الرجل إلى مثال امام بلدان وقيادات أخرى في أمريكا اللاتينية وغيرها. وربما يكون الرئيس الفزويلي أبرز مثال على اقتفاء أثر كاسترو في سياسة المواجهة والتحدي.

وذكرت عدة تقارير استخبارية وغيرها ان الولايات المتحدة حاكت اكثر من ستمائة مؤامرة لاغتيال كاسترو. الا انه ظل هناك بينما تعاقب على حكم الولايات المتحدة تسعة رؤساء.

ولد فيدل كاسترو عام 1926 لعائلة ثرية، بيد أنه تمرد منذ صغره على حالة الترف التي كان يعيشها بعد ما صدم بالتناقض الكبير بين رغد العيش في أحضان عائلته وبين قساوة العيش والفقر في مجتمعه.

حمل السلاح ضد الرئيس فالجنسيو باتستا عام 1953 على رأس اكثر من مائة من أتباعه. الا ان محاولته احبطت وسجن هو وشقيقه راؤول. وبعد عامين صدر عفو عن كاسترو الذي واصل حملته لإنهاء حكم باتستا من المنفى في المكسيك. وشكل قوة مقاتلة عرفت بحركة 26 يوليو.

وقد اجتذبت مبادئ كاسترو الثورية تأييدا واسعا في كوبا. وتمكنت قواته في عام 1959 من الاطاحة بباتستا الذي أصبح نظامه يرمز الى الفساد والتعفن وعدم المساواة.

Fulgencio Batista
باتستا الذي أطاح كاسترو بنظامه وحول كوبا إلى جولة شيوعية عام 1958

تسلم كاسترو سدة الحكم وسرعان ما حول بلاده الى النظام الشيوعي لتصبح كوبا اول بلد تعتنق الشيوعية في العالم الغربي.

لم تكد الولايات المتحدة تعترف بالحكومة الكوبية الجديدة حتى بدأت العلاقات بينها وبين كوبا تتدهور عندما قام كاسترو بتأميم الشركات الامريكية في كوبا.

وفي ابريل نيسان عام 1961 حاولت الولايات المتحدة إسقاط الحكومة الكوبية من خلال تجنيد جيش خاص من الكوبيين المنفيين لاجتياح جزيرة كوبا. وتمكنت القوات الكوبية في خليج الخنازير من ردع المهاجمين وقتل العديد منهم واعتقال حوالي الف شخص

بعد ذلك بعام واحد بدأت ازمة الصواريخ السوفيتية الشهيرة التي كادت ان تجر العالم الى حرب.

واصبح كاسترو العدو رقم واحد بالنسبة لامريكا. واستنادا الى مذكرات الزعيم السوفيتي آنذاك نيكيتا خروشوف فقد ارتأى الاتحاد السوفيتي أن ينشر صواريخ بالستية في الجزيرة الكوبية لمقاومة اي محاولة امريكية لغزوها.

وفي اكتوبر تشرين اول عام 1962 اكتشفت طائرات تجسس امريكية منصات الصواريخ السوفيتية مما جعل الولايات المتحدة تشعر بالتهديد المباشر.

الا أن الازمة لم تطل كثيرا في أعقاب توصل الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي الى تسوية يزيل من خلالها الاتحاد السوفياتي صواريخه مقابل تعهد امريكي بعدم غزو كوبا والتخلص من الصواريخ الامريكية في تركيا.

كاسترو مع خروشوف
تحالف كاسترو مع الزعيم السوفيتي خروشوف أربك الولايات المتحدة

وقد أصبح كاسترو أحد النجوم اللامعة في عصر الحرب الباردة. أرسل 15 ألف جندي إلى أنجولا عام 1975، لمساعدة القوات الأنجولية المدعومة من السوفيت. وفي عام 1977 أرسل قوات أخرى إلى اثيوبيا لدعم نظام الرئيس الماركسي مانجستو.

وقد ظل كاسترو يلقي باللوم في المصاعب الاقتصادية التي تواجهها بلاده على الحظر الاقتصادي الذي تفرضه واشنطن على كوبا.

وقد اثر انهيار المعسكر الاشتراكي عام 1991 كثيرا على اوضاع كوبا خاصة الاقتصادية إلا أن بعض المحللين يرون أن كوبا تمكنت من التقليل من اثاره.

وكان كاسترو الذي يعرف بين أفراد شعبه باسم "فيدل" أو "القائد" قد قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة عام 1961 بعد عملية خليج الخنازير الفاشلة، كما أمم عددا من الشركات الأمريكية التي بلغ مجموع أرصدتها ما يقرب من مليار دولار.

إلاأن كوبا عانت من تسرب عدد كبير من الأفراد ورءوس الأموال إلى الخارج، وبدرجة اساسية إلى فلوريدا حيث تعيش هناك جالية كبيرة نسبيا من المناهضين لنظامه.

وقد أبقى كاسترو حياته الشخصية شأنا خاصا بشكل عام إلا أن بعض المعلومات عنها أصبحت متوفرة خلال السنوات الأخيرة.

منها أنه تزوج عام 1948 من ميرتا دياز- بالارت التي أنجبت له ابنه الأول فيديليتو. وقد انفصل الاثنان فيما بعد بالطلاق.

وفي عام 1952 التقى كاسترو بناتي ريفلتا، الزوجة السابقة لطبيب وأقامت معه وأنجتب له ابنة هي ألينا عام 1956.

وفي عام 1957 التقى بسيليا سانشيز اتي قيل إنها الرفيقة الأساسية لحياته وقد ظلت معه إلى أن توفيت عام 1980.

وفي الثمانينيات تزوج كاسترو من داليا سوتو ديل فال، التي أنجبت له 5 أبناء.

حياة كاسترو بالصور

كاسترو عندما كان تلميذا في المدرسة

ولد فيدل كاسترو عام 1926 لمزارع سكر ثري، وقد اعتنق المبادئ الثورية في شبابه

كاسترو في منفاه

كاسترو في منفاه في مكسيكو سيتي بعد اشتراكه في محاولة فاشلة لاغتيال ديكتاتور كوبا باتيستا. ويشاهد في الصورة ايضا تشي غيفارا

كاسترو في جبال سييرا مايسترا

عاد كاسترو على رأس 80 مقاتلا الى كوبا في 1956، واخذ يقود الثورة من معقله في جبال سييرا مايسترا

انتصار الثورة

تولى كاسترو السلطة في 1-1-1959 بعد الاطاحة بباتيستا

انزال خليج الخنازير

في عام 1961، تمكن كاسترو من صد انزال في خليج الخنازير دبرته المخابرات المركزية الامريكية

الرئيس كنيدي

واجه كاسترو تحديا كبيرا عام 1962 عندما حذره الرئيس الامريكي كنيدي بوجوب ازالة الصواريخ السوفييتية المنصوبة في كوبا

كاسترو مع رئيس الوزراء السوفييتي خروتشوف

في نهاية المطاف، ازال كاسترو ورئيس الوزراء السوفييتي خروتشوف الصواريخ وازالا ايضا شبح حرب كونية

يلعب البيسبول

كاسترو يهوى الالعاب الرياضية، ويشاهد هنا يلعب لعبة البيسبول الامريكية في السييرا مايسترا

كاسترو يلقي كلمة

الا ان الكثيرين ممن يصفون انفسهم بالليبراليين في كوبا ينظرون الى كاسترو بوصفه ديكتاتورا

 

كوبيون يهربون الى الولايات المتحدة

فر الآلاف من الكوبيين الى الولايات المتحدة مستخدمين زوارق صغيرة

كاسترو في مكتبه عام 2001

لكن كاسترو احتفظ بدعم وتأييد غالبية الكوبيين، وبذا تمكن من البقاء في الحكم لفترة اطول من اي رئيس دولة آخر

كاسترو في صورة حديثة

سلم كاسترو زمام السلطة الى شقيقه راؤول بعد خضوعه لعملية جراحية في عام 2006

 

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.