رياضة عالمية

ارسنال يضرب برباعية وفوز الاتلتيكو ولاتسيو وخسارة مرسيليا‎

ضمن فعاليات ذهاب الدور ربع النهائي من منافسات ​الدوري الاوروبي​ ، اكتسح نادي ​ارسنال​ الانكليزي خصمه ​سيسكا موسكو​ الروسي وبواقع 4-1 على ارضية ملعب استاد الايمارتس وتألق كل من ​آرون رامسي​ والكساندر لاغازيت حيث سجل الثنائي هدفين لكل منهما ، فيما تألق المايسترو ​مسعود اوزيل​ بتمريراته الحاسمة وبهذا الفوز قطع الغنرز شوط كبير للتأهل الى الدور نصف النهائي بإنتظار موقعة الاياب في الاراضي الروسية .

وكان الشوط الاول مثيراً بكل المقاييس بين الجانبين وخصوصاً من قبل اصحاب الارض والذين بدأوا بنيّة خطف هدف مبكر ولكن تسديدة ​هنريك ميختاريان​ مرت بمحاذاة القائم ، ونجح آرون رامسي من منح المدفعجية هدف التقدم في الدقيقة 9 بعد تمريرة حاسمة من ​هكتور بيليرين​ ، وبعدها نجح الكساندر غولوفين من منح سيسكا موسكو هدف التعادل في الدقيقة 15 بعد ضربة حرة رائعة ، وبعدها اضاع مهام الفريق الروسي ​احمد موسى​ فرصة مميزة ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم ، وتحصّل لاعبو الغنرز على ضربة جزاء انبرى اليها الكساندر لاغازيت بنجاح في الدقيقة 23 ليمنح فريقه التقدم ، وواصل اصحاب الارض ضغطهم ونجح آرون رامسي من مواصلة تألقه بهدف ثاني له شخصياً والثالث لفريقه في الدقيقة 28 بعد تمريرة حاسمة من مسعود اوزيل ، ولم ينجح بعدها لاعبو سيسكا موسكو من مجاراة سرعة لاعبي الفريق الانكليزي حيث نجح لاغازيت من خطف هدف رابع لفريقه في الدقيقة 35 بعد تمريرة حاسمة من اوزيل ولينتهي هذا الشوط بتقدم ارسنال وبواقع 4-1.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو الغنرز سيطرتهم الكبيرة على مجريات اللقاء واضاع آرون رامسي فرصة ذهبية لخطف هدف خامس لفريقه بعد تسديدة علّت العارضة ، وبعدها سيطر لاعبو الفريق الروسي على مجريات اللقاء في اطار سعيهم لتقليص الفارق وسط تراجع لاعبي ارسنال الى الوراء للدفاع عن تقدمهم واعتمادهم على الهجمات المرتدة ، والغى حكم اللقاء هدف للفريق الروسي بداعي التسلل ليفشل آلان دزاغوييف من تقليص الفارق ، وبعدها تحرك لاعبي المدفعجية اكثر ونجحوا في تهديد مرمى الخصم وشكلت تحركات اوزيل خطورة كبيرة على الخصم ، وبعدها لجأ مدربا الفريقين الى اجراء التبديلات في صفوفهما وكان ابناء المدرب ارسين ​فينغر​ الاكثر حضوراً في اللقاء ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تصدى الحارس ​ايغور اكينفييف​ لانفرادية خطرة من اوزيل ليحرم الغنرز من هدف خامس وبعدها هدأ لاعبو المدرب فينغر من وتيرة ضغطهم لتنتهي المباراة بفوز ارسنال وبواقع 4-1 .

وفي باقي المباريات ، حقق نادي ​اتلتيكو مدريد​ الاسباني فوزاً مهماً امام سبورتنيغ ​لشبونة​ البرتغالي وبواقع 2-0 ونجح الفريق المدريدي من الاستفادة من عامل الارض والجمهور حيث خطف كوكي هدف التقدم في الدقيقة الاولى بعد تمريرة حاسمة من ​دييغو كوستا​ ، وواصل لاعبو ​الروخي بلانكوس​ ضغطهم الكبير على مرمى الخصم من اجل خطف اهداف اخرى ولكن الحارس باتريسيو نجح في ايقاف خطورة الفريق المدريدي ، وفي الدقيقة 40 تمكن الهداف ​انطوان غريزمان​ من خطف هدف ثانٍ للروخي بلانكوس ، وفي الشوط الثاني واصل الفريق الاسباني ضغطه وسط قلة حيلة لاعبي لشبونة في مجاراة خصمهم وليهدئ بعدها الفريق الاسباني ضغطهم على مرمى الخصم وليقطع الروخي بلانكوس شوط مهم قبل موقعة الاياب في لشبونة.

بينما حقق نادي لاتسيو الايطالي فوزاً مثيراً امام ​سالزبورغ​ النمساوي وبواقع 3-2 وسجل سيناد لولوليتش هدف السبق للاتسيو في الدقيقة 8 بعد تمريرة حاسمة من باستا وبعدها عادل بيريشا النتيجة لسالزبورغ في الدقيقة 30 ، وبعدها سجل ​ماركو بارولو​ هدف التقدم للفريق الايطالي في الدقيقة 49 قبل ان يعادل مينامينو النتيجة للفريق النمساوي في الدقيقة 71 ، وخبأ ابناء المدرب ​سيموني انزاغي​ مفاجأة لخصمه في الدقائق الاخيرة حيث نجح ​فيليبي اندرسون​ من خطف هدف ثالث للاتسيو في الدقيقة 74 قبل ان يعود ​تشيرو ايموبيلي​ ويمنح فريقه هدفاً رابعاً في الدقيقة 77 وستكون موقعة الاياب محفوفة بالمخاطر قبل حسم التأهل.

بينما حقق ​نادي ريد بول​ ​لايبزغ​ فوزاً ثميناً امام ​اولمبيك مرسيليا​ وبواقع 1-0 على ارضية ملعب الاول وكان اللقاء متقارباً بين الجانبين وتحصّل لاعبو الفريق على العديد من الفرص وتمكن ​تيمو فيرنر​ من خطف هدف الفوز للفريق الالماني في الدقيقة 45 بعد تمريرة حاسمة من اميل ​فورسبورغ​ وتعتبر هذه النتيجة ايجابية للفريق الالماني قبل موقعة الاياب في فرنسا.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.