شارك الالاف من اهالي االطيبة وضواحيها بعد ظهر امس، في تشييع جثمان المرحوم الشاب الخلوق مكرم جابر البالغ من العمر 28 عاما، من مدينة الطيبة والذي لقي مصرعه رميا بالرصاص فجر الامس حين كان قرب منزله، لمثواه الاخير وسط ألام واحزان وغضب محتقن، اذ تشهد الطيبة مجددا جرائم قتل وعنف واستهداف ابرياء والجاني مجهول في كل الملفات، وهذه الضحية الثانية بالرصاص من شبان في مقتبل عمرهم حيث لقي الشاب محمد مصاروه مصرعه رميا بالرصاص منذ مطلع العام الحالي 2018، وشهدت اصابات واعمال عنف اخرى.


وصعق الجميع من الفاجعة بمقتل الشاب مكرم على ايدي مجهولين رميا بالرصاص بغزارة امام منزله فجر الامس، وخاصة ان المرحوم من ذوي الاخلاق الحميدة ومحبا وترك لوعة في قلوب من احبوه. 

إعلان

فيما فرضت الشرطة امرا بمنع النشر على القضية لمدة ثمانية ايام.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد