فلسطيني
فيسبوك

فيسبوك يحظر صفحات فلسطينية بزعم التحريض واستجابة لمطالب اسرائيلية



أعلنت وكالة الصحافة الفلسطينية "صفا" أن موقع "فايسبوك" حذف صفحتها الرسمية دون سابق إنذار، بعد أن وصل عدد متابعيها إلى نحو 1.3 مليون متابع. كما عطّلت إدارة الموقع الحسابات الشخصية لمدراء الصفحة ومحرريها بشكل نهائي.


وكانت الصفحة تعمل على مدار الساعة بطاقم متخصص لتمكين المتابعين من الاطلاع على الأحداث على الساحة الفلسطينية بمصداقية ومهنية، وتتيح المجال أمام تعدد الآراء.


وتعد الوكالة وحساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي أحد المصادر الموثوقة لمتابعي الشأن الفلسطيني، ولاسيما الانتهاكات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، بحسب ما جاء في بيان الوكالة.


واستنكرت الوكالة في بيان لها إقدام إدارة "فايسبوك" على حذف صفحتها، مؤكدة التزامها بمعايير النشر في الموقع الاجتماعي. وطالبت إدارة الموقع بإعادة الصفحة والالتزام بأهداف "فايسبوك" بشأن "تمكين الأشخاص من إمكانية المشاركة لجعل العالم أكثر انفتاحاً واتصالا، بما يعكس تنوع المجتمع".


وذكرت أن حذف صفحة وكالة "صفا" يأتي ضمن الحملة التي يشنها "فيسبوك" على المحتوى الفلسطيني، والتي طالت عشرات الصفحات مؤخراً، كاشفة عن أنه قبل إغلاق الصفحة دأبت إدارة "فايسبوك" على تعطيل النشر في الصفحة أكثر من مرة، ومنع نشر الصور ومقاطع الفيديو، في إطار محاربتها للمحتوى الفلسطيني.


وكانت إدارة "فايسبوك" حذفت في 5 آذار/مارس الجاري الصفحة الاحتياطية لوكالة "صفا". وخلال الأيام الماضية حذفت إدارة الموقع نحو 100 من الحسابات والصفحات الفلسطينية التي تعود لمؤسسات إعلامية ونشطاء بزعم التحريض وانتهاك المعايير، وهي تهم تُلصق بالصفحات التي تكشف الانتهاكات الإسرائيلية. ويأتي ذلك، بعدما وقعت "فايسبوك" مؤخراً اتفاقاً مع السلطات الاسرائيلية لمراقبة المحتوى الفلسطيني وحذف ما يمسّها. 


هذا وتحدثت اذاعة الشمس حول هذا الموضوع مع اياد الرفاعي منسق مركز "صدى سوشيال".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.