أخبار البلد

الشرطة تداهم أم الحيران وتلصق أوامر هدم للقرية



داهم مفتشو سلطة "دائرة أراضي إسرائيل" و"سلطة تطوير النقب" بمرافقة قوات الشرطة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، قرية أم الحيران، لتوزيع أوامر هدم المنازل بحجة البناء غير المرخص.


واستنجد أهالي القرية مسلوبة الاعتراف في النقب، يوم الإثنين الماضي، القيادات العربية في الداخل، والمواطنين العرب ووسائل الإعلام المختلفة، بالوقوف إلى جانبهم والتواجد في القرية، لمنع آليات الشرطة من تنفيذ أوامر هدم منازل في القرية، المقرر هدمها شهر نيسان/ أبريل القادم. 

إعلان


وكانت قد طالبت اللجنة الشعبية في القرية، في بيان لها يوم الإثنين، المواطنين في الداخل قائلةً: "لا تتركوا الأهالي في القرية لوحدهم، علينا منعهم من تكرار كارثة أم الحيران في العام الماضي ومقتل الشهيد المربي، يعقوب أبو القيعان".

وتعتزم السلطات الإسرائيلية هدم قرية أم الحيران، مسلوبة الإعتراف في منطقة النقب، وإجلاء سكانها، بداية شهر نيسان/ أبريل المقبل. 

 

ونقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية في وقت سابق عن المدير العام لما يسمى "سلطة تطوير وتوطين البدو"، يائير معيان، تهديده بأنه"جميع المباني في القرية سيتم هدمها وسيتم إجلاء جميع السكان، وسيتم بناء مستوطنة يهودية جديدة تسمى حيران على أنقاضها". علمًا بأن عدد سكان القرية يتجاوز الألف نسمة.


وبموجب المخطط الإسرائيلي إلى فإن أهالي أم الحيران سيسكنون في موقع في بلدة حورة لمدة سنتين، إلى حين إقامة حي سكني دائم في البلدة. 

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد