محليات

تذمر في ام الفحم عقب اغلاق عيادة الام والطفل في حي البير



اغلقت وزارة الصحة مؤخرًا عيادة الأم والطفل في حي البير في ام الفحم، الى اشعار آخر، بسبب الظروف الصحية الرديئة في مبنى العيادة، ووُجه الاهالي الى عيادة الام والطفل في قرية مصمص لتلقي الخدمات.


واعرب مواطنون عن تذمرهم ازاء اغلاق العيادة، واضطرارهم للذهاب الى بلدة مجاورة لتلقي الخدمات. 


تعقيب بلدية أم الفحم  

وعقبت بلدية ام الفحم ببيان حول الموضوع، جاء فيه: "تؤكد بلدية أم الفحم أنها تجري عملية ترميم مؤقت في العيادات بشكل عام، وعيادة البير بشكل خاص، وقد رصد مبلغ 300 ألف شيكل لترميمات جذرية وجدية فيها".


واضاف البيان: "إن نقل تقديم الخدمات من صحية البير الى صحية مصمص تم بقرار من وزارة الصحة، دون التنسيق مع بلدية أم الفحم، على اعتبار أن وزارة الصحة هي التي تقوم بترتيب هذه الخدمات. وبادعاء وزارة الصحة أن صحية مصمص بها غرف فارغة تستوعب نساء أخريات. مع كل ذلك فإن البلدية تقوم باستيضاح ومتابعة الأمر، والوقوف على هذه الإشكالية بعدم التنسيق المسبق بنقل الخدمات لصحية مصمص".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.