زارت سفيرة النوايا الحسنة لدى مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، الممثلة أنجلينا جولي، هذا الأسبوع مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن.


وقالت جولي في مؤتمر صحافي عقدته بمخيم الزعتري: "انه من المحزن العودة الى الاردن ومشاهدة المستويات والصعوبة التي وصلت اليها الازمة السورية مع دخول عامها السابع". 


إعلان

وأشارت إلى أن المفوضية لا تمتلك أي تمويل بالكامل لتغطية الاحتياجات الاساسية للعائلات، وفي العام الماضي كانت استجابة تمويل المفوضية لكارثة الازمة السورية تغطي 50 %، وفي العام الحالي تم الاستئناف لتغطية 7 % فقط، وهو شيء مدمر".


ولفتت الى ان الاغلبية العظمى تعيش تحت خط الفقر على اقل من ثلاثة دولارات في اليوم، وان هذا يعني وجود عائلات دون طعام، واطفال دون معالجة طبية وفتيات يتزوجن في سن مبكر وشتاء دون مأوى. هذا هو واقع النازحين في سوريا.


وناشدت جولي المجتمع الدولي بتقديم المزيد من المساعدات للعائلات اللاجئة السورية وللمجتمعات المستضيفة لهم.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد