أخبار البلد

تذمر في كابول لمطالبة المجلس المواطنين دفع مستحقات 2018 كشرط للحصول على اي مستند



اعرب المواطن بدر من بلدة كابول خلال حديث له مع اذاعة الشمس، عن امتعاضه من اجراءات المجلس المحلي، الذي يطالبه بدفع رسوم الارنونا عن العام 2018 مقابل منحه اي وثيقة او مستند يطلبه لاي جهة كانت، مشيرًا الى ان هذا الاجراء مرفوض، ولا يعتقد ان هذه السياسة متبعة في اي مجلس محلي آخر، علما انه سدد كافة مستحقاته الضربيبة لعام 2017.


واضاف ان عددا كبيرا من المواطنين يشكون هذه السياسة المتبعة في المجلس المحلي. 


إعلان

من جهته اوضح محاسب المجلس المحلي قاسم ريان، ان القانون يفرض على كل مواطن تسديد مستحقاته في بداية كل عام جديد، وقد اتخذ المجلس المحلي سياسة منذ عدة اعوام بربط الحصول على اي وثيقة او ميزة من قبل المواطن بتسديد ديونه ودفع مستحقاته للعام الجديد، مشيرا ان نسبة الجباية في المجلس المحلي في كابول هي من اعلى النسب بين البلدات العربية وتصل الى 90.1%، وفي الاعوام الاخيرة حصل المجلس على هبة بقيمة اكثر من مليون شيكل، ستخصص لتقديم خدمات لاهالي كابول، والمواطن في كابول يحظى بخدمة ممتازة.


واضاف انه وفي حالة اي طارئ يحصل مع المواطن بعد ان يسدد مسحقاته لعام 2018، كرحيل عن البلدة او غيرها فسيحصل على استرجاع مالي، لافتا الى ان المجلس يمنح امكانية التقسيط المريح للمواطن.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد